• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

خادمة تضع منوماً لعائلة وتسرق أموالها

الحبس 6 أشهر لمسجون حاول نقل الإيدز لنزلاء السجن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يناير 2014

دبي (الاتحاد)- أصدرت محكمة الجنايات في دبي أمس حكماً بالحبس لمدة 6 أشهر على خليجي، مسجون مصاب بمرض الإيدز، لإدانته بتهمة تعريض حياة نزلاء السجن للخطر، بعد أن حاول نشر مرضه بينهم بواسطة وضع دمه في الشاي الذي يوزع عليهم.

وأكدت النيابة العامة في أمر إحالتها إلى المحكمة أن المتهم جرح نفسه وأسقط دمه الملوث بالفيروس في دلة الشاي الموجودة ضمن عربة الطعام الخاصة بالنزلاء، مشيرةً إلى أن المتهم هدد نادل الطعام بالاعتداء عليه.

وحول ما حدث، أكد النادل في إفادة قدمها بالتحقيقات أنه في يوم الواقعة كان يقوم بتوزيع الطعام على نزلاء السجن، وخاصة المتواجدين في الحبس الانفرادي، مشيرا إلى أنه كان يجر عربة فيها طعام لأربعين مسجوناً.

وأضاف: إنه اقترب من زنزانة المتهم، حيث طلب منه الأخير أن يترك العربة، ويستدعي الشرطي المناوب، وإلا فإن جميع النزلاء سوف يعتدون عليه. وأكد أن المتهم كان يتحدث معه بصوت عال فخاف من تهديده، وتوجه إلى الشرطي، مبيناً أنه عندما عاد إلى الحبس الانفرادي اكتشف أن المتهم قد تمكن من سحب عربة الطعام، وإدخالها إلى زنزانته، وشاهده وهو يقوم بإسقاط دمه داخل دلة الشاي.

بدوره، أكد الشرطي في إفادته بالتحقيقات أن المتهم تمكن من جرح يده بواسطة غطاء دلة الشاي، وأنه هددهم برش دمه على الطعام، والإقدام على الانتحار، حيث حاول تهدئته.

إلى ذلك، باشرت محكمة الجنايات بدبي أمس محاكمة خادمة آسيوية اتهمتها النيابة العامة بسرقة منزل مخدوميها بعد أن وضعت لهم (منوماً) في الشاي، وقدمته لهم، ليغرقوا في سبات عميق، فاستولت بالاشتراك مع اثنين آخرين من موطنها، على محتويات المنزل ولاذت بالفرار، وذلك بحسب ما أكدته النيابة العامة التي أحالت المتهمين إلى محكمة الجنايات أمس بتهمة السرقة بالإكراه.

وقالت النيابة العامة في أوراق الدعوى: إن المتهمة كان دورها في وضع المنوم للمجني عليهم، فيما كان دور المتهمين الآخرين (زائر وعامل نظافة) بالدخول إلى المنزل وسرقة المصوغات الذهبية والأوراق النقدية، ومراقبة المنزل من الخارج. وبينت النيابة، أن المتهمين استولوا على مبلغ ألف درهم و15000 روبية هندية، وساعات ومجوهرات ذهبية وماسية مختلفة الأنواع والقيمة، وقالت ربة المنزل (المجني عليها): إن المتهمة في يوم الواقعة قدمت لها ولزوجها وابنتها الشاي، ولم يستيقظوا بعد شرب الشاي، الذي اتضح لهم فيما بعد، أنه يحتوي على مادة مخدرة إلا في صباح اليوم التالي، فاكتشفوا هروب الخادمة وسرقة محتويات المنزل، وأكد شرطي، أنه بعد ورود بلاغ السرقة من المجني عليهم، تم تشكيل فريق بحث وتحري عن المتهمين، فتم في البداية ضبط المتهمة الأولى (الخادمة) فاعترفت طواعية أنها قامت بوضع منوم وقدمته للمجني عليهم لتخديرهم، ما أتاح للمتهم الثاني من الدخول إلى المنزل وسرقة محتوياته، فيما قام المتهم الثالث بمراقبة المنزل من الخارج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض