• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تحقيق أميركي حول تحريف تقارير الحملة ضد «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أغسطس 2015

واشنطن (أ ف ب)

قالت صحيفة نيويورك تايمز أمس، إن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) تحقق في احتمال لجوء مسؤولين عسكريين إلى إعادة كتابة تقارير استخباراتية لإعطاء نظرة إيجابية أكثر بشأن التحالف العسكري ضد تنظيم «داعش» في العراق.

وأضافت أن المفتش العام أطلق التحقيق بعدما تحدث محللون مدنيون في وكالة استخبارات الدفاع، عن أدلة تؤكد أن مسؤولين في القيادة الوسطى الأميركية، يعيدون كتابة تقارير استخباراتية تقدم للرئيس باراك أوباما ومسؤولين آخرين.

ونقلت الصحيفة معلوماتها عن مسؤولين حكوميين لم تكشف عنهم، إلا أنه ليس واضحا متى تم تغيير التقارير أو من المسؤول عنها. وبحسب توجيهات لمكتب مدير الاستخبارات الوطنية التي تشرف على 17 وكالة استخباراتية، يمنع «تحريف» أي تقييم تحليلي. وقال المسؤولون لنيويورك تايمز إن شكاوى رفعت إلى المفتش العام في جهاز الاستخبارات، وبعد ذلك استلم القضية المفتش العام في البنتاجون.

ومن شأن ذلك إذا تبينت صحته، أن يظهر السبب وراء اختلاف التصريحات حول التقدم في الحرب ضد المتشددين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا