• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

دار البر.. «توجيهات للشباب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أغسطس 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

استضافت جمعية دار البر فضيلة الدكتور الشيخ محمد غيث بن غيث الواعظ بدائرة الشؤون الإسلامية بالشارقة لإلقاء محاضرة توجيهية بعنوان «توجيهات للشباب» نظمتها إدارة الأنشطة والفعاليات بقطاع الثقافة والدراسات وإدارة الموارد البشرية بالجمعية، وذلك في إطار استضافتها أصحاب الفضيلة العلماء والدعاة المعتمدين بدوائر الشؤون الإسلامية والجهات الرسمية بالدولة لإلقاء سلسلة من الدروس والمحاضرات التي تنظمها دار البر تباعاً لموظفيها بقاعة المحاضرات بالجمعية بشارع الشيخ زايد بدبي.

وتناول المحاضر توجيهات قرآنية وتوصيات نبوية للشباب لالتزام الطريق القويم عملاً بقوله تعالى: «قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني»، كما تطرق إلى الإيمان بالقضاء والقدر خيره وشره وأن الله تعالى خلق الإنسان في كبد ودار بلاء وامتحان عملاً بقوله تعالى: «الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملاً»، كما أوضح أن الإنسان مكلفٌ لاستخدام نعم الله عليه في سبيل الله ومنافع العباد وقضاء حاجاتهم وخصوصاً في مساعدة الفقراء والمساكين عملاً بقوله صلى الله عليه وسلم: «صنائع المعروف تقي مصارع السوء» وما ذلك إلا لسببٍ عظيمٍ ألا وهو تثبيت النعم على العباد، وباعتبار أن النعم أضيافٌ عابرة من أكرمها أكرمه الله ومن أهانها أهانه الله وأوضح مفاهيم قوله تعالى: «وآتاكم من كل ما سألتموه، وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها، إن الإنسان لظلومٌ كفار»، ومشيراً إلى أن النعم كلها من فضل الله تعالى لقوله: «وما بكم من نعمة فمن الله» ويجب تأدية حقها، فضلاً عن تأدية كل الحقوق باعتبار أنها أمانة، كما يجب شكر النعمة وذكرها لقوله تعالى: «وإذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم، ولئن كفرتم إن عذابي لشديد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض