• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

اهتمام إماراتي بتطوير العلاقات مع روسيا

«أخبار الساعة»: زيارة محمد بن زايد تعزيز لمستقبل علاقات البلدين الصديقين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أغسطس 2015

أبوظبي (وام)

قالت نشرة «أخبار الساعة»: إن زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى جمهورية روسيا الاتحادية تلبية لدعوة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لحضور افتتاح معرض ماكس الدولي للطيران والفضاء 2015، تمثل إضافة نوعية إلى العلاقات بين دولة الإمارات وروسيا في المجالات المختلفة، والتي شهدت تطورا مطردا خلال الأعوام الماضية في المجالات كافة.. مضيفة: إن الزيارة تعكس الاهتمام الذي توليه دولة الإمارات بتطوير العلاقات الثنائية مع روسيا في المجالات كافة.

وتحت عنوان «اهتمام إماراتي بتطوير العلاقات مع روسيا» أشارت إلى تصريحات سموه لدى لقائه بوتين أمس الأول في موسكو، حيث أكد أن الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» تواصل تطوير تعاونها الثنائي مع روسيا لبناء مستقبل أفضل للعلاقات السياسية والاقتصادية والاستثمارية والتجارية وفي مجال الطاقة وغير ذلك من المجالات التي تخدم البلدين الصديقين.

وأوضحت النشرة -التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية- أن العلاقات بين دولة الإمارات وجمهورية روسيا الاتحادية تعد نموذجا للعلاقات المتطورة التي تقوم على قاعدة قوية من المصالح المشتركة.. كما أنها تمضي بخطوات ثابتة إلى الأمام وتشهد نقلات نوعية ومتتالية في المجالات المختلفة وتتجسد في العديد من المؤشرات.. أولاها الزيارات المتبادلة بين مسؤولي الدولتين، حيث سبق أن قام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بزيارة رسمية لروسيا في منتصف سبتمبر عام 2013 وحظيت هذه الزيارة وقتها باهتمام إعلامي لافت للنظر من جانب وسائل الإعلام الروسية التي أشادت بنموذج التنمية في الإمارات.. كما يقوم العديد من المسؤولين الروس بزيارات مماثلة إلى الإمارات.

وقالت: إن زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى روسيا تعبر عن أحد الثوابت الراسخة في السياسة الخارجية لدولة الإمارات والمتمثل في الانفتاح على القوى الإقليمية والدولية الفاعلة وإقامة علاقات فاعلة ومتوازنة معها، ومنها جمهورية روسيا الاتحادية التي تمتلك خبرات متقدمة في العديد من المجالات التي يمكن للاقتصاد الإماراتي الاستفادة منها، وخاصة في قطاعات الطاقة المتجددة والصناعات العسكرية والطيران المدني.. مضيفة أن الزيارة تتيح فرصا جديدة لتعزيز هذه العلاقات، وخاصة أن روسيا تنظر بتقدير كبير إلى دولة الإمارات وتتطلع هي الأخرى إلى تعزيز العلاقات معها والاستفادة من المزايا الهائلة التي يتمتع بها الاقتصاد الإماراتي الذي ينفتح على دول العالم كافة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض