• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

لاستيعاب أعداد الطلبة المتزايدة

مبنی جديد لـ«هندسة الجامعة الأميركية» بالشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أغسطس 2015

لمياء الهرمودي

الشارقة (الاتحاد)

أعلنت الجامعة الأميركية بالشارقة عن إنشاء مبنى إضافي جديد لاستيعاب العدد المتزايد من طلبة كلية الهندسة، وذلك بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وقال علي الشحيمي المدير التنفيذي لإدارة الاستقطاب والقبول بالجامعة أمس إن هناك إقبالا كبيرا على كلية الهندسة وعلی جميع كليات الجامعة بشكل عام بزيادة تقدر بنحو 20% مقارنة بالعام الماضي.

وتابع: «نبدأ بقبول طلبات الطلبة المتميزين ومنحهم قبولاً مبكراً، وهناك مقاعد محدودة بكليتي الهندسة، وكلية العمارة والتصميم، إذ إننا لا نستطيع قبول أكثر من 140 طالبا جديدا بكلية العمارة والتصميم، أما كلية الهندسية فهي تمثل أكبر كلية في الجامعة، وفوق ذلك تمت الموافقة بمباركة صاحب السمو حاكم الشارقة بإنشاء مبنى إضافي جديد لاستيعاب العدد المتزايد من الطلاب».

وأضاف: «سنحاول استقطاب 1100 طالب وطالبة ببرنامج البكالوريوس، و550 طالبا وطالبة ببرنامج الماجستير، ووافق مجلس أمناء الجامعة مؤخراً على طرح برنامج الدكتوراه في كلية الهندسية، وكلية إدارة الأعمال، كما وافق أيضاً على طرح برنامجين للماجستير أحدهما في الإدارة المالية والدراسات المالية، وآخر في الهندسة الطبية». وأوضح أن عدد من تقدموا للالتحاق نحو 3750 طالبا، وتم قبول عدد 2450 طالبا وطالبة من العدد المذكور مع العلم بأن نحو 60 في المئة من هذا العدد سيلتحقون بالجامعة».

وأشار إلی أن مجمع الأبحاث والتكنولوجيا الذي سيقام على منطقة الفلاح -كمنحة من صاحب السمو حاكم الشارقة- ليكون نواة لإنشاء مجمع الشارقة للأبحاث والتكنولوجيا، يهدف لاستقطاب مؤسسات وشركات كبرى تقوم بإنشاء مراكز للأبحاث ورعايتها بالمشاركة مع الجامعة.

وتحدث عن الأنشطة اللاصفية التي يركز عليها النمط الأميركي، فمن خلال دراسة الطالب يقوم بأخذ مواد القصد منها تنمية إدراك الطالب، وهناك أيضاً التطوير الذاتي للطالب من خلال الأنشطة الصفية، وهناك برنامج التبادل الطلابي الذي يسمح للطلبة بالذهاب إلى دول مختلفة لمدة فصل أو فصلين دراسيين. وبين أن هناك توجها لإنشاء وحدة متخصصة في طرح برامج دراسية مخصصة للعاملين بالمستوى التنفيذي بمؤسسات الدولة المختلفة، عبارة عن دورات تنفيذية مخصصة للارتقاء بالعاملين مهنيا، وسيكون يوم الجمعة القادم هو اليوم الفعلي لبدء العام الدراسي الجديد، وهناك كثير من الأنشطة التعريفية والإرشادية واختبارات لتحديد مستوى الطلبة الجدد، بالإضافة ليومين مخصصين للسحب والإضافة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض