• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

من مشاهير التوحد

نيكولا تيسلا.. مخترع القرن العشرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 يناير 2015

خورشيد حرفوش

أبوظبي (الاتحاد)

لُقِب «نيكولا تيسلا» بمخترع القرن العشرين «العبقري» بسبب ما قدمه من إنجازات واختراعات أشهرها «التيار الكهربائي المُتردد». وكان أعظم آماله وأحلامه أن يتوصل إلى مصادر طاقة مجانية يملكها الجميع بدون تفرقة من أي نوع.

وُلد تيسلا، في قرية سميلجان في كرواتيا في 10 يونيو عام 1856 اثناء عاصفة رعدية عنيفة حسب القصة الأُسرية التي قيلت بشأنه، ويقال: إن القابلة «المُولّدة» أعلنت أنه نذير شؤم، وأن الطفل «سيكون من الظلام»، لكن أمه ردت قائلة: «لا.. إنه سيكون من الضوء!».

لكن القصص التي تواترت عن طفولته تشير إلى أنه لم يكن طفلاً عادياً، بل كان خجولاً للغاية، ولديه مشكلة في التواصل مع أفراد أسرته، ربما ذلك يعزي إلى تأخر نموه اللغوي، وهو ما شخص بعد ذلك بأنه عانى من اضطراب طيف التوحد.

درس تيسلا في مدرسة تدعى البوليتيكنيك من ثم تخرج في جامعة براغ التشيكية، وبدأ حياته المهنية كمهندس للكهرباء عام 1881، وانتقل للعمل بباريس عام 1882. وكان حلم طفولته الذهاب إلى أميركا لتسخير الطاقة من شلالات نياجرا، ومن ثم انتقل إلى نيويورك عام 1884، ونجح في إعادة تصميم المولدات غير الفعالة. بعدها قدّم استقالته ليفتتح مختبره الخاص.

لدى تيسلا العديد من الاختراعات التي تنسب اليه، وأخرى سرقت ونسبت لغيره من العلماء كما يقال، وينسب إليه اختراعات غير موجودة أيضاً. فمن أهم الاختراعات والأعمال والأفكار التي ساهم بها: التيار المتناوب «المتردد»، والمحرك الكهربائي الذي يعمل على التيار المتناوب، والضوء، والأشعة السينية، والراديو، وأجهزة التحكم عن بعد، والمحرك الكهربائي، والروبوتات، والليزر، والاتصالات اللاسلكية، والطاقة الحرة اللامحدودة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا