• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

السيناريست تامر حبيب:

«طريقي» و«صوت الحرية».. قصة واحدة ولكن!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أغسطس 2015

تامر عبدالحميد

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

صرح المؤلف والسيناريست تامر حبيب، أن مسلسل «طريقي» لبطلته شيرين عبدالوهاب، الذي عرض في رمضان الماضي، لم يكن مستنسخاً عن قصة المسلسل الكولومبي «صوت الحرية»، إنما قامت الشركة المنتجة لـ «طريقي» بشراء «صوت الحرية»، ليكون النسخة العربية مع اختلاف جذري ومعالجة درامية.

وتابع: لا أنكر أن ما يتم تداوله في المواقع الإلكترونية حقيقي، حول قيام قناة كاراكول الكولومبية بالإعلان عن عرضها لمسلسل «طريقي» بعد ترجمته بالأجنبية وشراء حقوق عرضه، بأنه النسخة العربية من «صوت الحرية» الكولومبي الذي تناول قصة حياة المطربة الشهيرة هيلينسيا فرغاس، لافتاً إلى أن هذا الأمر كان متفقاً عليه منذ بداية عرض «طريقي».

وعن نشر القناة لإعلان ترويجي عبر صفحتها في «فيسبوك» تحوي مقاطع من «طريقي» و«صوت الحرية» تظهر للناس التشابه الكبير في الأحداث والشخصيات بين المسلسلين، قال حبيب في اتصال هاتفي: من حق القناة أن تروج للمسلسل على أنه النسخة العربية من «صوت الحرية». ولكي لا يتعرض لهجوم وانتقاد، صرح حبيب بأنه تعمد أن يكتب اسمه على تتر المسلسل «رؤية وسيناريو وحوار تامر حبيب»، بدلاً من قصة تامر حبيب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا