• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أول ملحنة إماراتية للأوركسترا

إيمان الهاشمي تعزف «مقطوعة النجاح»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أغسطس 2015

هناء الحمادي (أبوظبي)

هناء الحمادي (أبوظبي)

على أنغام «الدو ري مي» ُتحلق إيمان الهاشمي بمقطوعات موسيقية في جو كلاسيكي تصنعه لمسات أصابعها الرقيقة على آلة البيانو التي عشقتها واحترفتها، واستطاعت بشغف الفتاة التي تعشق الموسيقى تأليف «مقطوعة النجاح» التي كانت الانطلاقة الأولى لها في عالم العزف المنفرد على آلة البيانو .

عن هذا الرحلة الموسيقية تقول: إن مقطوعتها الأخرى «صوت الصمت» احتوت على أصوات الناي والتشيلو، حيث خلطت الموسيقى العربية بالأجنبية مما وجد إقبالاً كبيراً ومتابعة على «يوتيوب»، ومقطوعة «همسة ملاك»، وهي أوركسترا كاملة تشمل آلة البيانو والعديد من الآلات الأخرى، وهنالك أيضا مقطوعة «هذا ردي»، التي نالت إقبالاً كبيراً، وأيضاً «رحل مع الهاجس»، التي مزجت فيها آلة العود مع الساكسفون والبيانو، بتشجيع من فنانة العود الأولى شيرين تهامي، حيث شاركتها في عزف اللحن بالمسرح الوطني عام 2012.

وأشارت إلى أنها انتهت من لحنها الجديد «التضحية»، وهو أوركسترا كاملة مع آلات لم تستخدمها من قبل، وقامت بتعديل لحنها «كن معي» من عزف منفرد على البيانو إلى أوركسترا كاملة، وذلك على الرغم من أنها لا تقرأ «النوتة» أبداً، ولا تتقيد بشيء، كأنها تكتب حروفه على الآلات الموسيقية لا أكثر. وحين تتراقص أنامل الهاشمي على آلة البيانو يشعر من يستمع لمقطوعاتها، أننا أمام فتاة مبدعة شقت طريقها للبحث عن التميز والتفرد والإبداع، فهي تجد في الموسيقى لغة يتكلمها الجميع لا تحتاج إلى ثقافة أو علم مختص لفهما، فالموسيقى تحاور الروح مباشرة دون أي حروف، وهذا ما أهلها أن تكون أول ملحنة للأوركسترا في دولة الإمارات.

وبين عشق الموسيقى ورسم لوحات فنية، تواصل الهاشمي كتاباتها في إحدى الصحف المحلية مقالات تمزج الموسيٍقي بالكلمات فتنتج مقالات غنائية سجعية هادفة، وعن ذلك تقول: في كتابتي أجمع بين جمال اللغة واحتراف تركيب الحروف، ولهذا رشحت نفسي العام الماضي في (أوائل الإمارات) كأول كاتبة للمقالات الغنائية السجعية في الدولة.

ومع العزف والرسم والكتابة الصحفية، استطاعت الهاشمي تأليف كتاب «تفاحة إيمانيوتن»، في هذا السياق تقول: منذ إصدار الكتاب فقد لاقي إقبالاً غير متوقع من قبل القراء، خاصة أن مضمون الكتاب يسعى لإظهار مدى الجمال الموسيقي في اللغة العربية الفصحى، حيث استطعت من خلال دغدغة الحروف وتقديمه بذكاء الجناس ومهارة السجع والطباق والإطناب وفك بعض ألغاز التراكيب اللفظية أثناء مناقشة بعض القضايا الإنسانية والاجتماعية والعاطفية العامة بطريقة (ساخرة) لم يعهدها القارئ من قبل.

ولدى إيمان في طور الطباعة ديوان يضم 300 قصيدة باللغة العربية الفصحى وتحت عنوان «في لحظة سهو».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا