• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ساخرون

حضرتك حفيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يناير 2014

أحمد أميري

كنت كلما سمعت كلمة “الأجداد”، تراءى في مخيلتي جدي لأبي رحمه الله وهو يدخن غليونه، وأحياناً كنت أرى جدي لأمي رحمه الله وهو ينحي من عينيه دموع الفرح بلقاء أحفاده، ونادراً ما كنت أرى جدتي لأبي أو لأمي، وكنت أعتقد أن علاقتي بهاتين المرحومتين بإذن الله هي أنهما أنجبتا أبي وأمي.

كانت سلسلة الأجداد بالنسبة لي تبدأ من جدي لأبي، ثم من أبيه، ثم من جده، وهكذا إلى آدم عليه السلام، مجرد “خمطعشر واحد”، كلهم ذكوراً، وكلهم من جهة أبي ما عدا جدي لأمي، ولم يكن يخطر ببالي أحد غيرهم عند سماع كلمة “الأجداد”.

وفي مرة، ولم أكن أجد شيئاً أفكر به، ولا موضوع أكتبه، خطر أجدادي ببالي، وفكّرت: حسناً، جدي لأبي خرج من بطن أمه، وهي المرأة التي لم تخطر ببالي قط. وكذلك الأمر مع جدي لأمي. بعد قليل من التفكير لم يعد عقلي يستوعب الأعداد.

أخذت آلة حاسبة و”هات” يا ضرب، فأنا ثمرة أبي وأمي، وهما ثمرة جدّاي وجدّتاي، وهذين الجدين وهاتين الجدتين ثمرة ثمانية من أجدادي لم أكن أحسب حساب إلا واحد منهم فقط، هو جد أبي، بينما الواقع أن لكل واحد منهم أبا وأما، وهؤلاء الثمانية هم ثمرة 16 أبا وأما، وهؤلاء ثمرة 32 جد وجدة، وهؤلاء ثمرة 64 إنسانا، وهؤلاء ثمرة 128 آدميا، وهؤلاء ثمرة 256 بشريا، وهؤلاء ثمرة 512 شخصا، وهؤلاء ثمرة 1,024 نسمة، وهؤلاء ثمرة 2,048، وهؤلاء ثمرة 4,096، وهؤلاء ثمرة 8,192، وهؤلاء ثمرة 16,384، وهؤلاء ثمرة 32,768، وهؤلاء ثمرة 65,536، وهؤلاء ثمرة 131,072، وهؤلاء ثمرة 262,144، وهؤلاء ثمرة 524,288، وهؤلاء ثمرة 1,048,576 شخصاً، كلهم يعتبرون أجداداً لي، وهم ثمرة 2,097,157، وهم ثمرة 4,194,309، وهم ثمرة 8,388,618، وهم ثمرة 16,777,236، وهم ثمرة 33,554,472، وهم ثمرة 67,108,944، وهم ثمرة 134,217,888، وهم ثمرة 268,435,776، وهم ثمرة 536,871,552، وهم ثمــرة 1,073,743104 إنســان، ذكراً وأنثى.

وهؤلاء المليار و”شوية” من أجدادي وأجدادك، يتضاعف عددهم في كل مرة لكنني توقفت عندهم لأثبت لنفسي أولاً، ولعقلي الذي لم يكن يفكر إلا في عدد محدود من الأجداد، بينما الحقيقة الدامغة أن مليار إنسان، تزاوجوا على مرّ العصور، حتى جاء “حضرتي” و”حضرتك” في النهاية.

وإذا اعتبرنا أن عمر الجيل الواحد يكون نحو 33 سنة، فإن المليار جد هم من الجيل الثلاثين بالنسبة لي، وبالأرقام هم كانوا على وجه الأرض في حدود عام 1023 ميلادية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا