• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نقص المدفوعات يعطل تطوير حقل شيكان العراقي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أغسطس 2015

لندن (رويترز)

قال الرئيس التنفيذي الجديد لشركة جلف كيستون بتروليوم، التي تنتج النفط في كردستان العراق، إن الشركة تستطيع مضاعفة الإنتاج في حقل شيكان خلال 18 شهراً، لكن نقص المدفوعات الحكومية المستحقة مقابل الصادرات يجعل الاستثمار هناك مستحيلاً.

والشركة من بين عدد قليل من منتجي النفط الأجانب العاملين في الإقليم الكردي شبه المستقل بشمال العراق، وتبلغ الأموال المستحقة لها على حكومة الإقليم 260 مليون دولار مقابل النفط المصدر، وحصتها من الاستثمار في حقولها.

ونالت الديون وعدم انتظام المدفوعات الحكومية من الوضع المالي للشركة، حتى أن تدفقاتها النقدية أصبحت تكفي بصعوبة لمواصلة العمليات. وقال جون فيريير، المسؤول التنفيذي السابق في «ميرسك أويل» الذي عينته «جلف كيستون» رئيساً تنفيذياً لها قبل شهرين في مقابلة مع رويترز: «إنها لخيبة أمل حقيقية أن نعجز عن الاستثمار في الوقت الحالي».

وأضاف: «تكاليفنا متماشية تماماً مع ما نتقاضاه لذا نحن مستنزفون تماماً». اكتشف حقل شيكان النفطي عام 2009 باحتياطيات قدرها 12.5 إلى 13 مليار برميل ويستطيع إنتاج 100 ألف برميل يومياً من النفط لكن إنتاجه الحالي لا يزيد على 45 ألف برميل يومياً بسبب نقص الأموال اللازمة للاستثمار.

وقال فيريير: «من المأمول أن تساعد الشفافية في تلك المدفوعات مساعدة كبيرة»، وأضاف أنه فور سداد حكومة إقليم كردستان باقي المدفوعات فسيكون بوسع جلف كيستون التفكير في الاستثمار بحقل شيكان، وقال إن إنتاج الحقل يمكن أن يصل إلى 100 ألف برميل يومياً في غضون 18 إلى 24 شهراً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا