• الأربعاء 24 ذي القعدة 1438هـ - 16 أغسطس 2017م

نقل تحيات رئيس الدولة لبوتين وبحثا العلاقات الثنائية وقضايا المنطقة

محمد بن زايد: الإمارات بقيادة خليفة تواصل تطوير تعاونها الثنائي مع روسيا لمصلحة البلدين الصديقين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 أغسطس 2015

موسكو (وام) أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ووفق سياستها الخارجية الهادفة إلى إقامة أفضل العلاقات مع الدول الصديقة، تواصل تطوير تعاونها الثنائي مع روسيا لبناء مستقبل أفضل للعلاقات السياسية والاقتصادية والاستثمارية والتجارية والطاقة، وغيرها من المجالات التي تخدم البلدين الصديقين. جاء ذلك، خلال استقبال فخامة الرئيس فلاديمير بوتين، رئيس روسيا الاتحادية، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والوفد المرافق لسموه، أمس، في العاصمة الروسية موسكو. وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن سعادته بزيارة روسيا ولقائه فخامة الرئيس الروسي، ونقل سموه لفخامة الرئيس فلاديمير بوتين تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتمنياته للشعب الروسي الصديق المزيد من التقدم والازدهار. وبحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مع فخامة الرئيس فلاديمير بوتين، علاقات التعاون والصداقة بين البلدين، وعدداً من القضايا والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية. وأكد سموه خلال اللقاء اهتمام دولة الإمارات بتطور العلاقات الثنائية مع روسيا في المجالات كافة التي تخدم مصالحهما المشتركة، مشيراً سموه إلى أن التعاون الثنائي شهد نمواً مطرداً خلال السنوات الأخيرة بدعم ومساندة من قيادتي البلدين اللتين تملكان رؤية شاملة تجاه مستقبل علاقاتهما، خاصة فيما يتعلق بالمجالات الاقتصادية والصناعية والتجارية والاستثمارية من خلال تمكين المؤسسات ذات الشأن في البلدين من القيام بمهامها وأعمالها من أجل تطوير هذه القطاعات. وجرى خلال اللقاء استعراض مختلف مجالات التعاون القائمة بين البلدين والسبل الكفيلة بتعزيزها وتنميتها في القطاعات الاقتصادية والاستثمارية والطاقة. وأعرب فخامة الرئيس الروسي في بداية اللقاء عن ترحيبه بصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، معرباً عن شكره لحضور سموه معرض ماكس الدولي للطيران والفضاء. وأبدى الرئيس الروسي سروره بلقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والوفد المرافق لبحث العلاقات الثنائية المتنامية بين البلدين الصديقين، ولمناقشة القضايا والمستجدات في منطقة الشرق الأوسط. وقال فخامته «أنا سعيد جداً لأن أنتهز هذه الفرصة لمناقشة القضايا الإقليمية والعلاقات الثنائية معكم». وأعرب الرئيس بوتين عن شكره العميق لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على قبوله الدعوة للمشاركة في معرض الطيران «ماكس 2015»، وقال فخامته «باعتقادي أن هذا الأمر ممتع جداً لكم، خاصة أنكم طيار محترف». من جانبه، أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن شكره وتقديره لدعوة الرئيس الروسي لحضور هذا المعرض الدولي المتميز، ومشاركة بقية الضيوف الاطلاع على ما تضمنه المعرض من عروض جوية وتقنيات مدنية وعسكرية. وأبدى سموه إعجابه بمهارة الطيارين الروس خلال العروض الجوية. كما تم خلال اللقاء تبادل وجهات النظر والآراء حول مجمل التطورات والأحداث الراهنة على المستويين الإقليمي والدولي، حيث تناول الجانبان الجهود الدولية المبذولة من أجل ضمان حوار جاد وعملي للقضية السورية، ينهي معاناة السوريين والخروج بحل سياسي للقضية، يتوافق ومتطلبات الشعب السوري، ويضمن الأمن والاستقرار في الدولة السورية والمنطقة. وناقش الجانبان عدداً من القضايا والملفات السياسية والأمنية الأخرى، ووجهات النظر والآراء حولها، خاصة فيما يتعلق بمحاربة الإرهاب والتنظيمات الإرهابية والحفاظ على الأمن والسلم في دول المنطقة، ودعم الحكومة اليمنية الشرعية وتمكينها من أداء أدوارها الأمنية والاجتماعية والتنموية. حضر اللقاء، سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان نائب مستشار الأمن الوطني، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، وعدد من المسؤولين. كما حضر اللقاء، معالي الفريق حمد مبارك الشامسي رئيس جهاز أمن الدولة، ومعالي علي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام لمجلس الأمن الوطني، ومعالي خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، وعمر سيف غباش سفير الدولة لدى روسيا الاتحادية. وحضر اللقاء من الجانب الروسي، سيرجي لافروف وزير الخارجية، ودنيس مانتورف وزير التجارة والصناعة، وجوري أوشاكوف مستشار الرئيس الروسي للشؤون الخارجية، وألكسندر فومن مدير عام الهيئة الاتحادية للتعاون العسكري التقني، وسيرجي تشيمي زوف المدير التنفيذي لشركة «روستك»، وكريل دميترف المدير التنفيذي لصندوق روسيا للاستثمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا