• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

نقل تحيات خليفة للسيسي خلال لقائهما في موسكو

محمد بن زايد يؤكد مجدداً دعم الإمارات لمصر سياسيا وتنموياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 أغسطس 2015

موسكو (وام) جدد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، موقف دولة الإمارات العربية المتحدة الداعم لمصر سياسياً وتنموياً لتحقيق التنمية والاستقرار للشعب المصري، مشيراً سموه إلى أن مصر تعد ركيزة للاستقرار وصماماً للأمان في منطقة الشرق الأوسط، بما تمثله من ثقل استراتيجي وأمني في المنطقة، وهو الأمر الذي يضاعف من أهمية مساندتها والوقوف بجانبها. جاء ذلك، لدى لقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة، وذلك على هامش زيارة سموه لروسيا الاتحادية لحضور المعرض الدولي للطيران والفضاء «ماكس 2015». ونقل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى الرئيس المصري تحيات وتقدير صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، متمنياً لمصر وشعبها كل النجاح وتحقيق مزيد من النمو والازدهار. من جانبه، حمل الرئيس المصري خلال اللقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نقل تحياته لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مشيداً بالمواقف المشرفة التي تتخذها دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعباً لدعم مصر ومساندة خيارات شعبها وإرادته الحرة، مثنياً على جهودها المقدرة، متمنياً لدولة الإمارات العربية المتحدة مزيداً من الرخاء والتقدم. وتم خلال اللقاء التباحث بشأن سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على مختلف الصعد السياسية والاقتصادية والتنموية، وسبل الارتقاء بها إلى آفاق أرحب ومستوى أكثر تميزاً من التعاون والتنسيق الاستراتيجي، بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين، لا سيما في ضوء الظروف التي تمر بها المنطقة والتي تتطلب تضافراً للجهود، وبناء استراتيجية عربية فاعلة وقادرة على مواجهة التحديات المختلفة. وتم خلال اللقاء، استعراض التطورات والمستجدات التي تشهدها عدد من دول المنطقة، حيث تطابقت رؤى البلدين بشأن العديد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وتم التأكيد على الحاجة إلى اتخاذ إجراءات سريعة لمواجهة الأخطار التي تهدد الأمن القومي العربي، وكذا السلم والأمن الدوليين، لا سيما في ظل اتساع دائرة انتشار الإرهاب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض