• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م
  11:35    الجيش الإسرائيلي يعلن إصابة جندي بجروح طفيفة جراء إطلاق نار من سيناء    

الكعبي: الخطاب الديني في الإمارات يرسخ قيم التسامح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 يناير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

التقى الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، وبحضور مروان الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الأكاديمية، وخولة الحوسني مدير إدارة التدريب والتنمية المهنية، وعدد من قيادات الفكر في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، مع نحو 300 معلم ومعلمة لمادة التربية الإسلامية في وزارة التربية والتعليم، وذلك على مسرح جامعة الشارقة. تناول اللقاء استراتيجية الخطاب الديني الذي ترسخه الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في مجتمع دولة الإمارات عبر عدد من المؤسسات التشاركية، ومنها وزارة التربية والتعليم باعتبار أن التعليم هو المحرك الأساسي لتقدم الشعوب. وجاء هذا الملتقى التخصصي بالتعاون بين الهيئة العامة للشؤون الإسلامية ووزارة التربية لنقل التجارب والخبرات.

وألقى الدكتور الكعبي كلمة تناول فيها أهم مساقات الفكر الإسلامي والتحديات التي تواجه المجتمعات وآليات مواجهتها وتزييفها.

وأوضح هوية الخطاب الديني الإماراتي في خطوطها العريضة ومنها: تحقيق مجتمع آمن متلاحم محافظ على هويته متمسك بولائه وانتمائه لوطنه، وترسيخ الاعتدال الديني وتحقيق الأمن الفكري والاجتماعي، وكذلك حماية المجتمع الإماراتي من الأفكار الهدامة، وتعزيز مبادئ الرحمة والتسامح والسلام، ونشر ثقافة الاحترام والتعاون بين أتباع الديانات. من جانب آخر، أشاد مروان الصوالح وكيل وزارة التربية بنتائج هذا الملتقى موجهاً الشكر والتقدير إلى الدكتور محمد مطر الكعبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا