• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الغرب واليابان يقاطعان عرضا عسكريا في الصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 أغسطس 2015

بكين (وكالات)

يغيب زعماء غربيون كبار عن عرض عسكري يقام في الصين الأسبوع المقبل في ذكرى مرور 70 عاما على انتهاء الحرب العالمية الثانية في آسيا. لكن رؤساء ومسؤولين من روسيا والسودان وفنزويلا وكوريا الشمالية سيقفون إلى جانب الرئيس الصيني شي جين بينج في العرض.

وسيشارك أكثر من 10 آلاف جندي معظمهم صينيون ولكن مع وحدات من روسيا ومنغوليا ودول أخرى في العرض الذي يمر عبر وسط بكين يوم الأربعاء المقبل في إطار إحياء ذكرى انتهاء الحرب. وأبدى مسؤولون أوروبيون وأميركيون مرارا قلقهم من أن استعراض القوة العسكرية يمكن أن يبعث برسالة خاطئة في منطقة متوترة بالفعل حيث تنتهج الصين أسلوبا أكثر حزما في نزاعات على السيادة.

وقال دبلوماسيون إن تأكيد حضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين جعل زعماء غربيين كثيرين يمتنعون عن الحضور.

وسيقف إلى جانب شي وبوتين في العرض بميدان تيانانمين في وسط بكين زعماء دول تربطها صلات وثيقة بالصين مثل الرئيس السوداني عمر حسن البشير ورئيس فنزويلا نيكولاس مادورو. ولن يحضر أيضا رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي ويرجع ذلك جزئيا إلى مخاوف من التوسع العسكري الصيني في المنطقة. وتتأثر العلاقات الصينية اليابانية منذ فترة طويلة بما تعتبره الصين عدم تكفير اليابان عن احتلالها لأجزاء من الصين قبل وأثناء الحرب. ويقدر مؤرخون غربيون وصينيون بأن ملايين المدنيين الصينيين قتلوا.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا