• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تتناول المهارات اللازمة لإدارة وتنظيم الحملات الانتخابية

«أمانة الوطني»: ورش تدريبية للمترشحين 2 سبتمبر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 أغسطس 2015

أبوظبي (وام) تنظم الأمانة العامة للمجلس الوطني الاتحادي بالتعاون مع اللجنة الوطنية للانتخابات ورش عمل تدريبية على مدى ثلاثة أيام لمرشحي عضوية المجلس 2015، بهدف اكسابهم المهارات اللازمة لتطبيق القواعد العملية في إدارة وتنظيم وتخطيط الحملات الانتخابية من خلال تسليط الضوء على عدد من المحاور المهمة التي تخدمهم في الفترة المقبلة من سير العملية الانتخابية. وتسلط الورش - التي تعقد خلال الفترة من 2 إلى 9 سبتمبر القادم - الضوء على ستة محاور هي كيفية تشكيل فريق الحملة الانتخابية والخطط الموضوعية وتكتيكات الدعاية الانتخابية واستراتيجيات الاتصال السياسي مع الناخبين وكيفية إعداد ميزانية الحملات الانتخابية وكيفية استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وأدوات تكنولوجيا الاتصال والإعلام وكيفية إعداد البرنامج والشعار الانتخابي. وأكد الدكتور محمد سالم المزروعي الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي سعي الأمانة العامة لتقديم كل ما من شأنه تعزيز الثقافة البرلمانية في مختلف مراحل مسيرة الحياة البرلمانية في الدولة سواء بتقديم جميع أشكال الدعم لأجهزة المجلس أو تعزيز التواصل مع فعاليات المجتمع وبالتأكيد خلال العملية الانتخابية التي تجري كل أربع سنوات. وقال «هذا دور وطني نحرص ونلتزم به ونعمل على تطوير الخطط والبرامج بشكل دؤوب تجسيدا لتوجيهات قيادتنا الحكيمة بتمكين المجلس من ممارسة اختصاصاته الدستورية وتعزيز مشاركة المواطنين في صنع القرار». وأضاف أن هذه الورش التدريبية التي حرصنا على تنظيمها في ثلاث إمارات للتسهيل على المرشحين التواجد والمشاركة فيها تستهدف وضع المرشحين في أحدث المهارات اللازمة في إدارة الحملات الانتخابية لا سيما وأن من بين أهم أسس النجاح للمرشحين للفوز بالعضوية هو كسب أصوات الناخبين خاصة وأن التعديل الذي أدخلته اللجنة الوطنية للانتخابات على نظام التصويت من خلال الصوت الواحد سيلقي تبعات على المرشح للقيام بجهود أكبر للحصول على عدد أكبر من الأصوات. ولفت إلى أن الحملات الانتخابية تعتبر من أهم العوامل الحاسمة في الفوز بالانتخابات بشكل عام وإن اختلفت في ذلك التجارب الانتخابية وفقا لخصوصية كل بلد ففيها يتم الترويج للمرشحين والتعرف على برامجهم الانتخابية وتجرى فيها كل المحاولات لإقناع الناخب لكي يسلك سلوكا معينا في تصويته لمصلحة المرشح وللحملات الانتخابية قواعد متعارف عليها تشير إليها الأنظمة الانتخابية. وأكد المزروعي أن انتخابات المجلس الوطني الاتحادي التي ستقام في الثالث من شهر أكتوبر المقبل تمثل خطوة مهمة نحو تعميق التجربة البرلمانية الإماراتية وتعزيز دور المجلس في مختلف مجالات العمل الوطني، مشيدا بالتسهيلات الخاصة بالتصويت حتى لمن هم خارج الدولة من خلال السفارات.. وقال إنها بلا شك إجراءات تعكس الحرص على تعزيز المشاركة الشعبية في هذه الانتخابات وتطوير التجربة البرلمانية لتواكب التطور الذي تشهده الدولة في مختلف القطاعات. وأشار إلى أن الورش ستعقد لمرشحي إمارة أبوظبي الأربعاء 2 سبتمبر المقبل في كليات التقنية العليا بأبوظبي ولمرشحي إمارة دبي والشارقة وعجمان وأم القيوين 7 سبتمبر في ندوة الثقافة والعلوم بدبي ولمرشحي إمارتي رأس الخيمة والفجيرة 9 سبتمبر في مركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في رأس الخيمة وتبدأ جميع الورشات من الساعة «9 صباحا وحتى الساعة 4 مساء». وأكد المزروعي أنه سيتم توزيع أحدث اصدارات الأمانة العامة «وهو دليل تنظيم وإدارة الحملات الانتخابية» الذي سيتم توزيع النسخ الأولى منه على المرشحين لما له من أهمية وما يتضمنه من معلومات غنية وثرية يستفيد منها المرشح في تقديم نفسه لناخبيه وفي ممارسة اختصاصاته في حالة الفوز بعضوية المجلس. ويتضمن الدليل ثلاثة فصول تتناول.. التنظيم العام للحملة الانتخابية وإدارة الحملة الانتخابية والقدرات التنظيمية والشخصية للمرشح «دليل عمل تنفيذي للحملة الانتخابية»، ويتطرق الفصل الأول وعنوانه «التنظيم العام للحملة الانتخابية» كيفية تحقيق النجاح في الانتخابات من خلال الإجابة على عدد من الأسئلة منها.. اسأل في البداية لماذا ترشح نفسك.. وهل أنت جاد في ترشحك وقادر على تحمل مسؤولية نتائج الانتخابات إذا نجحت مع التأكيد على قيام المرشح بعدد من الخطوات إذا قرر الترشح أن يقرأ ويفهم الدستور واللائحة الداخلية للمجلس واختصاصات ومسؤوليات كل وزارة وهيئة اتحادية والاطلاع ودراسة القواعد والإجراءات الخاصة بعملية الانتخابات مع استشارة من لهم صلة بهذا الموضوع ويوضع الدليل خطوات إدارة الحملة الانتخابية للفوز بعضوية المجلس الوطني الاتحادي. كادر // ورش عمل // الوطني التوظيف الإعلامي للبرنامج الانتخابي وتطرق دليل تنظيم وإدارة الحملات الانتخابية الى أهمية التوظيف الإعلامي للبرنامج الانتخابي والتي تنقسم إلى .. التوظيف الإعلامي التقليدي والتوظيف الإعلامي في وسائل التواصل الاجتماعي والتوظيف الإعلامي في لقاءات المرشح مستعرضا اللافتات الانتخابية والملصقات الانتخابية والمنشورات وميزانية الحملة الانتخابية. وجاء الفصل الثالث بعنوان «القدرات التنظيمية والشخصية للمرشح: دليل عمل تنفيذي للحملة الانتخابية« مبينا أن أهم ما يميز نجاح الحملات الانتخابية هو نجاحها في القدرات التنظيمية والشخصية للمرشح فإذا نظرنا إلى خارطة القدرات التنظيمية فإنه يقصد بها التأثيرات المحتملة من المرشح على الناخبين أي مدى عمق وقوة هذه التأثيرات بحيث تجعل الناخب يميل نفسيا إلى اختيار هذا المرشح دون غيره. وبين الدليل أنه يمكن للمرشح صياغة خطوات محددة تصل إلى&rlm 51 خطوة لتحديد الخطوات التنظيمية والشخصية ضمن سياق الحملة الانتخابية.. مؤكدا أهمية التعامل مع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة وأن تحدد الحملة الانتخابية الأنشطة الإعلامية الهادفة إلى تكثيف الدعاية الانتخابية للمرشح لا سميا وإن الإعلام أصبح أحد الفاعلين الأساسيين في عملية التطور السياسي بصفة عامة وفي العملية الانتخابية بصفة خاصة، أما خطة الدعاية وما يرتبط بها من نجاح الحملة الانتخابية فيطلق عليها العامل المباشر في جذب أصوات الناخبين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض