• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أميركا تستقبل 8000 لاجئ سوري وألمانيا تعلق اتفاقات دبلن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 أغسطس 2015

جنيف (رويترز)

أعلنت الولايات المتحدة أمس عزمها استقبال ما يتراوح ما بين5 و8 آلاف لاجئ سوري في العام المقبل، في وقت توقعت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عبور نحو 3000 شخص يومياً إلى مقدونيا خلال الأشهر المقبلة، وفي مقدمتهم سوريون فارون من الحرب في بلادهم ومن الدول المجاورة لها. فيما أوقفت ألمانيا إعادة طالبي اللجوء السوريين إلى الدول، التي دخلوا منها أراضي الاتحاد الأوروبي، معلقة بذلك عمليا تطبيق اتفاقات دبلن.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي، أمس، إن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أحالت ملفات 15 ألف لاجئ سوري إلى واشنطن، ومن المنتظر أن تستقبل الولايات المتحدة في العام الحالي ما يصل إلى ألفي لاجئ سوري.

من جهتها قالت المتحدثة باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ميليسا فليمنج، أمس، إن من المتوقع عبور ما يصل إلى 3000 شخص يومياً إلى مقدونيا خلال الأشهر المقبلة، وفي مقدمتهم سوريون فارون من الحرب في بلادهم ومن الدول المجاورة لها.

وأضافت: «لا نرى نهاية لتدفق البشر خلال الأشهر المقبلة»، مشيرة إلى استمرار العنف في العراق وسوريا و«تفاقم أوضاع» اللاجئين السوريين في تركيا والأردن ولبنان. ودعت دول الاتحاد الأوروبي، إلى ضمان «توزيع عادل» لطالبي اللجوء».

وفي شأن متصل أوقفت ألمانيا إعادة طالبي اللجوء السوريين إلى الدول التي دخلوا منها أراضي الاتحاد الأوروبي، وعلقت عمليا تطبيق اتفاقات دبلن التي تنص على إعادتهم، كما أعلن المكتب الفيدرالي للهجرة واللاجئين.

وقال المكتب الفيدرالي: «لن نتبع إجراء دبلن عمليا بالنسبة للسوريين في هذه المرحلة». وعلقت ناتاشا بيرتو الناطقة باسم المفوضية الأوروبية في بروكسل بالقول: «نرحب بخطوة التضامن الأوروبية هذه».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا