• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

استقالة نائب من «دولة القانون» تمنح المالكي حصانة برلمانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 أغسطس 2015

بغداد (الاتحاد)

أعلن النائب عن ائتلاف دولة القانون والقيادي في حزب الدعوة حسن السنيد أمس، استقالته من مجلس النواب العراقي، لأسباب خاصة، مما يفتح الباب لعودة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي إلى البرلمان ويمنحه الحصانة التي تمنع محاكمته.

وقال السنيد إنه قدم استقالته كنائب إلى رئاسة البرلمان، مشيرا إلى أنها «لا تحمل أية صبغة سياسية وتتعلق بظروف خاصة، وأنه بانتظار تصويت البرلمان على استقالته». وذكرت مصادر برلمانية أن استقالة السنيد جاءت لإفراغ مقعد برلماني للمالكي من أجل الحصول على حصانة برلمانية، بعدما فشلت كل الضغوط الإيرانية على حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي لمنع محاكمته.

من ناحية ثانية صوت مجلس النواب العراقي مبدئيا على مشروع قانون تحديد ولاية رئيس الجمهورية بدورتين، بينما أطلق ولايات رئيس الحكومة ومجلس النواب، مما أثار مطالب من كتل سياسية لحصرهما بولايتين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا