• الجمعة 29 شعبان 1438هـ - 26 مايو 2017م

المواهب الصاعدة إلى «نهائي» مخيم أفلام المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 أغسطس 2015

تامر عبدالحميد

أبوظبي (الاتحاد)

وصلت المواهب السينمائية الصاعدة إلى المراحل النهائية من «مخيم ريل سينما لصانعي أفلام المستقبل»، وهي تنتظر تحقيق أحلامها في صناعة الأفلام الخاصة بها، حيث شهدت ورشة عمل المخيم إقبالاً ملحوظاً من الأطفال المبدعين.

ويعمل الأطفال المشاركون حالياً في مرحلة إعداد لقطات لأفلامهم القصيرة باستخدام العديد من الأدوات والتقنيات والنظريات التي تدخل في صناعة السينما وتعلم مبادئها في الدروس الأولية من المخيم في دبي، كما تعلموا كيفية استخدام الكاميرات ذات التقنية العالية، فضلاً عن مبادئ فن التصوير السينمائي، وسرعة التقاط الصورة، والاستخدام الأمثل لأجهزة الإضاءة.

وتشمل دروس المراحل النهائية، انضمام الأطفال لورش عمل متخصصة، بما فيها عمليات معدات التصوير والإضاءة، وتركيب المعدات والهيكلة، ونصائح حول الإخراج، وإدارة الممثلين، وأجهزة التصوير، و«مراجعة لقطات الأفلام، وتصنيف الألوان، وتصميم الجرافيك، إضافة إلى زيارة استوديو تلفزيوني مهني لتعزيز اهتماماتهم في قطاع الإعلام وتعلم بروتوكول فن الإخراج. وتم تنظيم ورشة العمل بالتعاون مع «جامعة مردوخ» بهدف تأسيس جيل جديد من المواهب السينمائية في الدولة. وشملت الدروس في المرحلة الأولى والثانية مواضيع حول التقنية والاحترافية في صناعة الأفلام من ضمنها مقدمة صناعة الفن السابع، وعرض الأفلام القصيرة، وابتكار القصة، وطرح القصة، وكتابة السيناريو، والقائمة القصيرة والقصة المصورة، والتصوير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا