• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أجواء تربوية وصحية تلبي احتياجات المعاقين

«الشارقة للخدمات الإنسانية».. «خلية عمل» لاستئناف الدراسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 أغسطس 2015

أزهار البياتي

أزهار البياتي (الشارقة)

تستعد مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية لاستئناف العام الدراسي الجديد 30 أغسطس، مجندة كوادرها على قدم وساق، مهيأة طاقميها الإداري والتعليمي لاستقبال مئات الطلبة والطالبات من ذوي الإعاقات المختلفة بالمراحل الدراسية، متحملة مسؤولياتها نحو هذه الفئة الخاصة من المجتمع، لتقدم لها كل ما تحتاج إليه من دعم ومساندة على المستويات الصحية المعنوية والأكاديمية.

وقالت منى عبدالكريم نائب مدير عام المدينة، إنه من منطلق إيمان بحقوق ذوي الإعاقة في التعليم والعمل والصحة، ومع بداية موسم الدراسة، تتجهز فصول مدرسة الوفاء لتنمية القدرات ومدرسة الأمل للصم مع مركز التدخل المبكر وقسم التأهيل المهني وفروع المدينة كافة في خورفكان، الذيد، كلباء، لاستقبال المنتسبين من الطلاب المعاقين، وفق برنامج مدروس وطموح، يشمل العديد من المحاضرات وورش العمل والمهام التي ستعتني بشريحة التلاميذ، وتهيئهم نفسياً وعملياً لاستئناف الدراسة، في أجواء تربوية وصحية مطورة.

وأوضحت أن أهم ما يميّز الدور التعليمي للمدينة والاستعداد للموسم الدراسي، حث كادر المعلمين على دراسة ملفات الطلاب، وتفنيد كل حالة منها على حدة، مما يؤسس لفهم أعمق وأكثر استيعاباً ودراية للحالة، مما يخلق علاقة وطيدة مبنية على الثقة بين الطالب المعاق والمعلم، من شأنها بعد ذلك وضع خطط فردية وأساليب علاجية تساعدهم جميعاً على التحسّن والارتقاء، في جو صحي سليم من التعاون البنّاء ما بين المدرسة والبيت معاً.

ولفتت إلى أن مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية تولي اهتماماً خاصاً للتنسيق ما بين أولياء الأمور منتسبيها من ذوي الإعاقة وبين الكادر التعليمي، كونها تؤمن بمدى أهمية الدور المثمر للبيت والمدرسة معاً في تطوير مهارات الابن المعاق وتحسين حياته، حيث تعمل مجالس الآباء والأمهات التابعة للمدينة باجتماعات دورية ومحاضرات تثقيفية طوال العام تصب في صميم العملية التربوية والعلاجية للطلبة المعاقين، التي من شأنها المساهمة في تلوين عالمهم المحيط، وتحسين أدواتهم الذهنية والمهارية كافة.

وقالت: منذ بداية التحاق الطلاب بالفصول التعليمية للمدينة، نحاول أن نبني نوعاً من علاقة التعاون والثقة المتبادلة بين المدرسة والمنزل، حيث تشّكل الأسرة صمام الأمان ومصدر الحياة بالنسبة للمعاق؛ لذا نسعى من خلال اللقاءات والتحاور والنقاش لأن نجد قوالب تربوية وطرقاً علمية نضع فيها تصوراتنا وطموحنا في تطوير هذه الحالة أو تلك، بحيث نعمل بمصاحبة أولياء الأمور جميعاً بروح الفريق، ونتعاون معاً في إرساء الأسلوب الأمثل لشكل التعامل وأسلوب التعايش وحل المشكلات التي تواجه طلابنا المعاقين. ووفق هذا الإطار التربوي الهادف، تتعاون إدارة المدينة مع منطقة الشارقة التعليمية، حيث سيتم خلال هذا الأيام المقبلة، تأمين الكتب والمناهج التعليمية لطلاب مدرسة الأمل للصم ومدرسة الوفاء، بدءاً من المرحلة الابتدائية وحتى الثانوية العامة، في سبيل توزيعها على الطلبة.

نعمل على بناء الثقة بين الطلبة والمعلمين.. ونتواصل مع أولياء أمورهم

منى عبدالكريم

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا