• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:30    التلفزيون المصري: 20 قتيلا و35 مصابا في انفجار كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة        01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

علموا العالم

شارل لافران مكتشف طفيل الملاريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 يناير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

شارل لويس ألفونس لافران، طبيب فرنسي حاز جائزة نوبل في الطب عام 1907 لدراسته حمى المستنقعات «الملاريا»، وتبرع بنصف قيمة الجائزة لإنشاء مركز لطب المناطق المدارية أو الحارة في معهد باستير بفرنسا. ولد في باريس عام 1845، وكان أبوه طبيباً عسكرياً، فيما كان جده لأمه من كبار قادة الجيش الفرنسي.

تلقى تعليمه بكلية سان بوب في باريس، والتحق سنة 1863 بمدرسة الصحة العامة في ستراسبورج، وفي سنة 1866 عين طالباً طبياً مقيماً بمستشفيات ستراسبورج المدنية، وفي سنة 1867 تقدم بأطروحة «تجديد الأعصاب»، وعندما اندلعت الحرب الفرنسية البروسية سنة 1870، كان لافران يعمل مساعداً طبياً، فأرسل إلى ميتز ليعمل ضابط إسعاف، وشارك في معركتي «غرافلوت» و«سان بريفا» وفي حصار ميتز.

بعد استسلامها، عاد لافران إلى فرنسا. وفي عام 1874 خاض امتحاناً تنافسياً عُين بعد اجتيازه أستاذاً لكرسي الأمراض والأوبئة العسكرية في مدرسة «فال دو جراس». وفي عام 1878 أرسل إلى عنابة بالجزائر، وظل حتى سنة 1883، وهناك أجرى أبحاثه عن طفيل الملاريا، ليكتشف أثناء عمله في المستشفى العسكري في قسنطينة بالجزائر عام 1880، أن الملاريا تنتج عن الإصابة بكائن أولي، وكان أول من أشار إلى مسؤولية «طفيل الملاريا» عن حدوث المرض، ثم درس الحشرات اللادغة، التي تسبب مرض النوم.

وأجرى، لافران، الذي توفى عام 1922، بحوثا على جنود إيطاليين أصيبوا بالملاريا عام 1882، فوجد أنهم أصيبوا بالطفيل الذي اكتشفه في الجزائر. وفي عام 1889 منحته أكاديمية العلوم وساماً تقديراً لهذا الاكتشاف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا