• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

اختتام معرض «الدراسة في اليابان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 فبراير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

نظم مركز اليابان للتعاون الدولي «جايس»، معرض «الدراسة في اليابان» الذي اختتم أمس الأول في فندق شيراتون خور دبي، وفي فندق نوفوتيل البستان أبوظبي في الخامس من الشهر الجاري، بمشاركة أربع من الجامعات اليابانية الرائدة عالمياً.

ويهدف عقد الحدث التعليمي «الدراسة في اليابان» إلى تشجيع الطلاب كافة في الإمارات على الالتحاق بالجامعات اليابانية، نظراً لما تتيحه من مؤهلات جامعية معترف بها دولياً، مع خوض تجربة الحياة في بلد جميل يتحلى شعبه بحفاوة الترحيب، والروح الودية، والثقافة الفريدة والبيئة الآمنة.

وحقق الطلاب الإماراتيون الملتحقون بالجامعات اليابانية، ارتفاعاً ملحوظاً في 2015، حيث وصلت نسبة زيادتهم إلى 107%، في حين بلغ عددهم 207 طلاب.

يذكر أن أعداد الطلاب الأجانب في المؤسسات التعليمية اليابانية آخذ بالارتفاع عاماً بعد عام، ووفقاً لأحدث الإحصاءات، فإن ما مجموعه 208379 طالباً وطالبة من جميع أنحاء العالم، اختاروا الدارسة في اليابان في 2015 بزيادة قدرها 13.2% بالمقارنة مع سنة 2014، في حين وصل عدد طلاب الشرق الأوسط إلى 1632 طالباً في 2015 بنمو 12.6%.

وقال توكويا كاناموري، مدير مكتب مركز اليابان للتعاون الدولي في أبوظبي «إن اليابان ترحب على الدوام بالطلاب من الشرق الأوسط ودولة الإمارات العربية المتحدة، من أجل مواصلة تعليمهم العالي في شتى التخصصات، وتزويدهم أيضاً بالتدريب الأكاديمي المتميز، ومناهج التدريس المحترفة، وحلقات واسعة من النشاطات الثقافية والترفيهية المتنوعة». وأوضح كاناموري أن هذا المزيج من الامتيازات يتناغم مع أجواءٍ يسودها الاحترام، المحبة والرعاية الآمنة، كما أعرب عن سعادته لرؤية الإقبال المتزايد للطلاب الإماراتيين، وعزمهم لانتقاء اليابان للدارسة فيها، وقال «إننا نشجع الطلبة من الإمارات لاستكمال دراستهم في بلادنا، وندعم هذا الاتجاه على أكمل وجه». يذكر أن زوار المعرض حظوا بفرصة التمتع خلال أوقات الترفيه الثقافي والعلمي ومشاهدة عروض الجودو، وورشة عمل لنموذج السيارة التي تدار عبر الطاقة الشمسية، وطريقة صنع فانوس كيوتو ومشاهدة إبداعات فنان العلم الياباني الشعبي تشارلي نيشيمورا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا