• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الشؤون الإسلامية» تضيف بناية جديدة لرصيدها الوقفي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - تسلمت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف وقف بناية هامل خادم الغيث، والتي تعتبر من أحدث البنايات الوقفية في العاصمة أبوظبي، تنفيذاً لخطتها الاستراتيجية التي أقرها مجلس الوزراء الموقر بشأن تنمية الموارد الوقفية وفق أنجح الممارسات الاستثمارية.

ووضعت الهيئة البناية مباشرة في الاستثمار لمصلحة الصناديق الوقفية التي تعزز خدماتها الاجتماعية والإنسانية داخل الدولة.

وافتتح الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، بحضور الدكتور محمد مطر الكعبي، مدير عام الهيئة، والمديرين التنفيذيين، وغيث بن هامل خادم الغيث تسلّم المبنى.

وقال الدكتور حمدان مسلم المزروعي، رئيس الهيئة، إن هذه العمارة إضافة خيرية جديدة ذات نفع عام تنضاف إلى الكتل العقارية والاقتصادية للوقف الإسلامي في دولة الإمارات العربية المتحدة، مثمناً الرعاية والدعم المتواصل من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله ومن عليه بموفور الصحة والشفاء العاجل، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي وإلى إخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأثنى على رجال الأعمال والشركات والمؤسسات التي تتشارك مع الهيئة في تأسيس بنى وقفية تخدم شرائح مهمة في مجتمع الإمارات تعليمياً وصحياً وإنسانياً.

من جهته قال غيث بن هامل يسعدنا أن تقوم الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بوضع هذا الوقف تحت إشرافها وإدارتها لما تتمتع به من خبرة ومصداقية وقدرة على تنمية الموارد الوقفية واستثمارها خير استثمار لمصلحة الصناديق الوقفية التي تقوم على دعمها وتعزيز خدماتها الخيرية في المجتمع.

وبذلك قد أصبحت هذه العمارة في الخدمة بعد أن أعلن عن تسلم الهيئة لها رسمياً يشار إلى أن هذه العمارة هي من وقف أحد رجال البر والإحسان من أبناء الإمارات هامل الغيث، رحمه الله، الذي وقف الأرض وقامت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بعمارتها وفق أحدث الأنماط المعمارية السكنية في العاصمة، مزودة بأرقى الخدمات.

وتبلغ مساحة المبنى 334.45 متر مربع يحتوي على محلين تجاريين و3 مكاتب في الميزانين و15 شقة سكنية في أدوراه الخمسة، كل شقة مؤلفة من غرفتين ومجلس، وقد تم تأجير كامل المبنى، والريع المتوقع منه سنوياً نحو مليون ونصف المليون درهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض