• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

وزيرة تنمية المجتمع لـ «الاتحاد»:

استحداث قطاع حكومي للإشراف على العمل التطوعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 فبراير 2017

حوار - محمود خليل

أكدت معالي نجلاء العور، وزيرة تنمية المجتمع، أن الوزارة تعتزم استحداث قطاع حكومي جديد ضمن هيكلتها الإدارية، يتولى الإشراف على العمل التطوعي في الدولة، وذلك خلال النصف الثاني من العام الجاري، كاشفة النقاب عن أنه يتم حالياً إعداد مشروع قانون للتطوع، استجابة للمبادرات التي تبنتها «خلوة الخير».

وأشارت إلى أن الوزارة ستفتح الباب للمتقاعدين وربات البيوت للعمل التطوعي في الدولة للاستفادة من خبراتهم، وذلك من خلال برامج خاصة يعكف الخبراء على تصميمها لهذا الغرض، وسيتم الإعلان عنها ضمن المنصة الإلكترونية للتطوع في أبريل المقبل، لافتة إلى وجود أعداد كبيرة من المتقاعدين وربات البيوت الذين أبدوا رغبتهم الشديدة في خدمة الوطن والمجتمع ضمن ساعات يتطوعون بها من وقتهم

وأكدت العور في حوار أجرته معها «الاتحاد»، أن القطاع الجديد الذي سيتم استحداثه سيضطلع بعد الانتهاء من إجراءات تأسيسه، بالتنسيق مع مجلس الوزراء بخصوص تسميته وهيكلته، بوضع استراتيجية وطنية للعمل التطوعي، فيما سيعمل على ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والخدمة المجتمعية، وتحفيز المؤسسات الخاصة لتبني مبادرات مبتكرة، تساهم في مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة، والمساهمة في تطوير العمل التطوعي، وتبادل الخبرات بين المؤسسات، ودعم آليات الشراكة والتعاون بينها، وتقديم البرامج العملية لزيادة كفاءة مؤسسات المجتمع الحكومية والخاصة العاملة في المجال الإنساني والمجتمعي والتطوعي، وضمان شروط الجودة والمعايير العالمية لإنجاح المشاريع والبرامج الإنسانية في بعدها الاجتماعي والإنساني.

أهداف متكاملة

وأشارت معاليها إلى أن القطاع الجديد سيتولى عملية الربط والتنسيق بين الجهات المحلية والحكومية، ومشاركة القطاعات المختلفة في التطوع، وتسجيل وترخيص ومتابعة المؤسسات ذات النفع العام الخاصة بالعمل التطوعي، والاضطلاع بوضع استراتيجيات وأهداف متكاملة خاصة بالتطوع في الدولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا