• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

كأس الإمارات لليد

الشباب يجتاز الجزيرة بفارق 3 أهداف

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 يناير 2015

رضا سليم (دبي)

حقق فريق الشباب واحدة من مفاجآت كأس الإمارات لليد بالفوز الذي حققه على فريق الجزيرة بفارق 3 أهداف، 23-20 في المباراة التي جرت بينهما مساء أمس الأول بصالة نادي الجزيرة، ضمن الجولة الرابعة للبطولة، وهي المباراة الوحيدة التي أقيمت أمس الأول بعدما طلب الناديان تقديمها إلى الخميس بدلا من اليوم، ووافقت لجنة المسابقات على طلبهما، خاصة أن اللجنة تشترط موافقة الناديين على نقل أو تعديل موعد أي مباراة قبل اتخاذ قرارها.

ورفع الشباب رصيده إلى 9 نقاط من 3 مباريات محققا العلامة الكاملة في كل مبارياته وله مباراة أخرى طبقا لنظام البطولة التي يشارك فيها 9 فرق وفي كل جولة يخرج فريق من جدول المباريات، أما الجزيرة فقد رفع رصيد إلى 6 نقاط.

ويظهر في الأفق بوادر المنافسة على اللقب والتي ستنحصر بين النصر والأهلي والشباب ويحتاج الشارقة إلى دفعة قوية للحاق بهم والمنافسة ضمن رباعي القمة إلا أن ما حدث للجوارح في هذه البطولة يؤكد أن إدارة النادي قدمت الكثير لتعديل أوضاع الفريق الذي تراجع بشكل ملحوظ خلال السنوات الماضية وغاب عن منصة البطولات، ويختلف الوضع للجوارح هذا العام مع مدربه كمال عقاب الذي أحدث تغييرات واسعة كانت سبباً في تفوق الفريق في البطولة، إلا أنها تعد من البطولات قصيرة النفس وتختلف كثيراً على الدوري، فهل يستطيع الجوارح العودة بقوة في الدوري مثلما فعلها في الكأس ولم يخسر أية مباراة حتى الآن؟.

أما عن تفاصيل المباراة، فقد جاءت قوية ومتكافئة من الفريقين، وسارت هدف لهدف على مدار 30 دقيقة رغم أفضلية التقدم لأصحاب الأرض، في ضربة البداية وخطف المقدمة إلا أن الضيوف عادوا وأدركوا التعادل الأخير 4-4 عند الدقيقة العاشرة، ويحول المباراة إلى مصلحته من خلال السيطرة على اللعب وأيضاً اللعب على أخطاء الجزيرة، ويرتفع الفارق إلى 3 أهداف،9-6 عند الدقيقة 20، وحاول فخر أبوظبي العودة من جديد من خلال تحسن الأداء وتراجع الأخطاء وإدرك التعادل إلا أن الشباب خطف هدف التقدم في الثواني الأخيرة لينتهي بفارق هدف، 12-11.

واختلفت المواجهة في الشوط الثاني، حيث عاد الجوارح ليقدم فاصل من الأداء الجيد ويوسع الفارق في الوقت الذي غاب الجزيرة عن التسجيل لمدة 5 دقائق، وهو ما يمنح الضيوف الأفضلية مع تألق حارسه سعيد راشد الذي أنقذ مرماه من فرص أهداف، وظهر تأثر الجزيرة بغياب عدد من لاعبيه الأساسيين في مقدمتهم الحارس الدولي أحمد حسن وعبدالحميد الجنيبي وصلاح مبارك، ليحسمها الشباب بفارق 3 أهداف 23-20.

أدار اللقاء، إسماعيل سالم وفاضل غلوم للساحة وعلى الطاولة علي العجمي وعيسى خاطر ومراقبها أحمد حسن، وحضرها عوض هويشيل عضو مجلس إدارة شركة الجزيرة للألعاب الرياضية.

ولم يقدم فخر أبوظبي المردود الطبيعي الذي اعتاد أن يقدمه ولا زال الفريق يبحث عن نفسه بعد التغييرات الفنية التي أحدثتها إدارة النادي مؤخرا برحيل الإسباني خوليان جوميز والتعاقد مع الصربي نيناد والذي يحتاج إلى وقت للتأقلم مع اللاعبين والتعرف على إمكانياتهم، وأيضاً يتعرف اللاعبون على فكر المدرب، ويبدو أن كأس الإمارات ستكون فرصة للبيت الجزراوي لترتيب الأوراق قبل عودة مباريات اليد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا