• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نائب خادم الحرمين يدعو الحجاج إلى التفرغ لأداء المناسك

جدة : إصابة شرطي في هجوم مسلح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 أغسطس 2015

الرياض (وكالات)

أصيب شرطي سعودي بجروح بهجوم مسلح على دورية أمنية في جدة. وقال الناطق الإعلامي المكلف شرطة منطقة مكة المكرمة «إنه عند الساعة العاشرة من مساء الأحد وأثناء أداء إحدى الدوريات الأمنية مهامها، شمال جدة، تعرضت لإطلاق نار من سيارة مجهولة، ما نتج عنه تعرض قائدها لإصابات غير مهددة للحياة، وحالته الصحية مستقرة». وأضاف «إن الجهات الأمنية المختصة باشرت إجراءات الضبط الجنائي للجريمة والتحقيق فيها، ولا يزال الحادث محل المتابعة الأمنية».

من جهة ثانية، أعلنت القوات المسلحة السعودية استشهاد وكيل الرقيب حسن بن علي حكمي من منسوبي القوات البرية، إثر حادث عرضي نتيجة سقوطه من آلية عسكرية أثناء قيامه بمهام عمله في الدفاع عن وطنه، داعية أن يتغمده الله بواسع رحمته ويتقبله مع الشهداء الأبرار، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

من جهة أخرى، دعا نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، حجاج بيت الله الحرام إلى أن ينصرفوا لأداء مناسك الحج والتفرغ للعبادة، بعيداً عن التصرفات والشعارات التي تخالف تعاليم الدين الإسلامي، وتعكر صفو الحج وتؤذي مشاعر الحجاج. مجدداً التأكيد على أن المملكة العربية السعودية لن تألو جهداً في سبيل النهوض بهذه الرسالة العظيمة التي شرفها الله بها، قيادة وشعباً، على أكمل وجه. واطلع مجلس الوزراء على مختلف الاستعدادات والخدمات وجاهزية القطاعات الحكومية والأهلية لموسم الحج. وتطرق المجلس إلى القرار الختامي للاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية الذي خصص لبحث التطورات الخطيرة التي يشهدها الوضع في ليبيا. مشدداً على ما تضمنه القرار من ضرورة الالتزام باحترام وحدة وسيادة ليبيا وصيانة أراضيها والحفاظ على استقلالها السياسي ونبذ العنف، ومساعدتها في مواجهة الإرهاب والانتهاكات والمجازر التي يرتكبها تنظيم داعش الإرهابي في حق الأبرياء بمدينة سرت.

استشهاد جندي بقذائف من اليمن

الرياض (وام)

أعلنت وزارة الداخلية السعودية، استشهاد الجندي ثامر ناير الأقرط العنزي، وإصابة ثلاثة من زملائه بمنطقة جازان بعد تعرض موقعه لإطلاق نار وقذائف مدفعية وهاون وراجمات صواريخ من داخل الأراضي اليمنية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا