• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ألف متعاطف إلكترونياً مع «داعش» في الجزائر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 أغسطس 2015

الجزائر (د ب أ)

رصد الجهاز الأمني المتخصص في مراقبة شبكات التواصل الاجتماعي في الجزائر، ما يتراوح بين900 وألف حساب عبر شبكتي التواصل الاجتماعي «فيس بوك» و«تويتر»، لأشخاص يمدحون تنظيم «داعش» ويشيدون به، بينهم جزائريون يقاتلون في سوريا وليبيا ويتواصلون مع أنصار التنظيم في الجزائر. وذكرت صحيفة «الخبر» الجزائرية في موقعها الإلكتروني نقلا عن مصدر أمني بارز لم تسمه «التحقيقات تتقدم ونحن نراقب عددا من المتعاطفين ونعتبرهم خلايا نائمة وجماعات تجنيد للمقاتلين، إلا أن إعداد ملف ملاحقة قضائية ضدهم يحتاج لبعض الوقت». وقسم المصدر، الناشطين في شبكات التواصل الاجتماعي المتعاطفين مع الإرهاب إلى 4 مجموعات، الأولى يملكها أعضاء في تنظيم القاعدة و«تنظيم جند الخلافة» أو «ولاية الجزائر» الموالي لـ«داعش» في الجزائر. أما الفئة الثانية، فهي فئة الإرهابيين الجزائريين الموجودين في سوريا وليبيا، الذين يستغلون الهواتف الذكية في الدعاية للتنظيم الإرهابي، وهم الآن تحت الرقابة. بينما الفئة الثالثة، فتمثل أعضاء خلايا التجنيد، وهذه الفئة تمثل لمصالح الأمن الفئة الأكثر خطورة والتي تخضع للمراقبة على مدار الساعة، أما الفئة الرابعة فهي فئة المتعاطفين السلبيين التي تمثل القاعدة العريضة لأصحاب الحسابات في شبكات التواصل الاجتماعي، وهي مجموعة تقوم بنشر الصور والإصدارات وتشيد بالإرهابيين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا