• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

جرح 99 عنصر أمن و61 مدنياً واعتقال 32 مشاغباً

تأجيل الاحتجاجات في لبنان واجتماع استثنائي للحكومة اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 أغسطس 2015

عواصم (وكالات)

دعا منظمو حملة احتجاجات ضد الحكومة اللبنانية أمس إلى مظاهرة جديدة يوم السبت المقبل، بعد يومين من الاحتجاجات التي تحولت إلى أعمال عنف في وسط بيروت، وهددت الحكومة التي دعا رئيسها تمام سلام إلى جلسة استثنائية لمجلس الوزراء اليوم لبحث «كارثة النفايات» في وقت

عاد الهدوء إلى بيروت وسط تأكيدات وزير الداخلية نهاد المشنوق وقائد الجيش العماد جان قهوجي الذي تفقد فوج التدخل الثالث في العاصمة، على «حق اللبنانيين في التظاهر»، ودعوة من منسق الأمم المتحدة الخاص في لبنان حث فيها جميع الأطراف على اتخاذ «أقصى درجات ضبط النفس».

وأعلنت حملة «طلعت ريحتكم» المنظمة للتحرك وتضم ناشطين في المجتمع المدني « تأجيل تظاهرة اليوم الاثنين المقررة عند الساعة السادسة». وأضافت «الحراك لم ولن يتوقف، تأجيل تحرك اليوم إلى السبت المقبل ليس تراجعا، إنما نحتاج إلى إعادة تقييم وترتيب المطالب».

ودعا رئيس مجلس الوزراء تمام سلام أمس، إلى جلسة استثنائية للمجلس عند العاشرة من اليوم الثلاثاء، وذلك للبحث في وضع النفايات الكارثي ولاتخاذ القرارات المناسبة بشأن المناقصات العائدة لخدمات النفايات المنزلية الصلبة. وعاد الهدوء أمس مع الانتشار الكثيف لقوات الأمن. وقال وزير الداخلية نهاد المشنوق أمس، إن 99 عنصرا من القوى الأمنية و61 مدنيا أصيبوا في الأحداث، وتم توقيف 32 شخصا من مثيري الشغب، وتضرر عدد كبير من المحال والمطاعم والمباني والمنشآت الطرقية وآليات عسكرية.

وأكد بعد لقائه رئيس الحكومة على أحقية اللبنانيين في التظاهر دون التعرض للأملاك العامة. وأضاف «كانت هناك حملة مدنية سلمية لها الحق في التظاهر، وكانت هناك مجموعة تابعة لأحزاب سياسية لديها أجندة». وتابع «لا انتخابات نيابية قبل رئاسة الجمهورية والحوار مستمر بين الأطراف كلها ولا تراجع عن الأساسيات ولن نتخلى عن حماية الشرعية». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا