• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

العبادي ينفي منع الاعتصامات ومجلس النواب يحذر من «القوة المفرطة»

احتجاجات العراق تتواصل ودعوات لوقف التدخلات الإيرانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 أغسطس 2015

هدى جاسم، وكالات (بغداد)

أمر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس، السلطات الأمنية في محافظة بابل برفع حظر التجوال نافياً إصدار أوامر بمنع الاعتصامات، بعد ساعات من وقوع صدامات بين معتصمين غاضبين، وقوات الأمن التي فرقت التظاهرات مستخدمة الرصاص الحي وخراطيم المياه، وسط تصاعد مطالب من المتظاهرين في وسط وجنوب العراق بوقف تدخلات إيران، وتحذيرات من مجلس النواب من استخدام القوة المفرطة ضد الشعب.

وقال بيان لمكتب العبادي، إنه وجه قيادة عمليات بابل برفع منع التجوال لأن الأوضاع الأمنية تحت السيطرة، داعياً شباب المحافظة إلى التعاون لحفظ الأمن.

لكن المستشار القانوني لمحافظ بابل خالد الفيحان قال، إن اعتصام يوم أمس تم فضه بأمر من رئيس الوزراء، مؤكداً صدور أوامر بمنع الاعتصامات وقطع الطرق. وأضاف أن «المتظاهرين متواجدون حالياً قرب مبنى محافظة بابل وقوات الجيش منتشرة لحمايتهم».

وكانت قيادة عمليات بابل فرضت حظرا شاملا على التجوال في الحلة، قبل أن يوجه العبادي قيادة عمليات بابل برفع الحظر. ونظم المئات من أبناء المحافظة أمس، تظاهرة أمام مبنى المحافظة وقطعوا الطريق المؤدي إليها، للمطالبة بإقالة المحافظ صادق مدلول السلطاني.

وأكدت اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة إصابة 4 أشخاص خلال محاولة قوات مكافحة الشغب تفريق المتظاهرين، بينهم 2 من الشرطة. وذكر ناشطون أن قوات مكافحة الشغب استخدمت في قمع متظاهري بابل الرصاص الحي والمياه الساخنة، مما أدى إلى وقوع إصابات بين صفوف المتظاهرين. ورد مكتب العبادي بنفي صدور توجيهات من الأخير تقضي بمنع الاعتصامات، مؤكداً تأييده حق التظاهر السلمي الذي كفله الدستور. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا