• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

في أول رد فعل على قرار الاندماج بين الدار وصروح

مؤشر سوق أبوظبي يتعرض لموجة من التقلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 يناير 2013

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي) - شهد سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال جلسة الأمس حالة من التقلب، في أعقاب الإعلان عن إتمام الاندماج بين شركتي الدار وصروح، دفع المؤشر بداية الجلسة إلى أعلى مستوياته خلال عامين عند 2800 نقطة، قبل أن يعكس مساره إلى الهبوط مع نشاط جني الأرباح على سهم صروح، واختفاء طلبات الشراء لسهم الدار الذي تراجع بالحد الأقصى 10%.

وجاء الارتفاع القوي للمؤشر بداية الجلسة، من عمليات شراء محمومة على سهم صروح وصلت بالسهم إلى الحد الأعلى ارتفاعاً 15% إلى 1,87 درهم، قبل أن يقلص السهم من مكاسبه عند 1,70 درهم، بارتفاع نسبته 4,3%، في وقت استمرت عمليات البيع على سهم الدار الذي تراجع بالحد الأقصى 10%، ليصل إلى 1,47 درهم في عملية تحول للمساهمين من الدار إلى صروح للاستفادة من عملية تبادل الأسهم التي ستنتج عن عملية الدمج، والتي تعطي لكل سهم من أسهم شركة صروح 1,28 سهم في الدار، بحسب محللين ماليين.

وانخفض مؤشر سوق أبوظبي بنسبة 0,14% عند مستوى 2778 نقطة، بعد ان وصل بداية الجلسة عند حاجزه النفسي 2800 نقطة، وحقق السوق أكبر حجم تداول يومي منذ الأزمة المالية العالمية في العام 2008 لتصل إلى 551,5 مليون درهم، من تداول 359,6 مليون سهم، استحوذ سهما الدار وصروح على 83,6% منها، في مؤشر على أن السهمين استحوذا على تعاملات المستثمرين. واعتبر وائل أبومحيسن مدير عام شركة الأنصاري للخدمات المالية، عملية الشراء المكثفة لسهم صروح والبيع الكبير لسهم الدار طبيعياً استناداً إلى التقييم الذي وصفه بالعادل والذي يعطي لكل سهم من أسهم صروح نحو 1,28 سهم في الدار، موضحاً أن عملية التقلب ستظل مسيطرة على السهمين لفترة إلى حين استقرار الأوضاع.

وأضاف أن السوق تفاعل مع قرار إعلان الاندماج الذي طال انتظاره والذي سيؤدي إلى كيان عقاري ضخم في إمارة أبوظبي، ويتوقع أن يكون للسهم الجديد بعد إدراجه في السوق تأثير كبير في حركة سوق أبوظبي.

ويتوقع نبيل فرحات الشريك في شركة الفجر للأوراق المالية استقرار حركة سهمي الدار وصروح بعد أن يجد حملة سهم الدار انه لم يعد مجدياً بيع السهم مقابل شراء سهم صروح، بعد أن يكون السهمان قد وصلا بالفعل إلى مستويات سعرية مقاربة لن يجدي معها سواء بيع سهم الدار أو شراء سهم صروح عند مستويات أعلى.

الأمر الذي أكده أيضاً المحلل المالي وضاح الطه الذي توقع أن يشهد السهم الجديد عند إدراجه حالة من التقلب في البداية إلى أن تستقر حركته في السوق، وهو ما يجب على المتداولين أن يأخذوه بعين الاعتبار، بحسب قوله، مضيفاً أن المشاريع الضخمة التي ستحصل عليها الشركة الجديدة هي التي ستدعم السهم الجديد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا