• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«حوار للحضارات» في «الإمارات للدراسات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 أغسطس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

ينظِّم مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، محاضرة بعنوان «حوار الحضارات والعلاقات الدولية» سيلقيها الدكتور مصطفى شريف وزير التعليم العالي والبحث العلمي السابق في جمهورية الجزائر الديمقراطية الشعبية، وذلك في السابعة والنصف مساء غدٍ في قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بمقر المركز في أبوظبي، والدعوة عامة.

وستتناول المحاضرة واحدة من القضايا المهمَّة التي تحظى بأهمية بالغة لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، التي أكدت دائماً أنها تؤمن بأن الحوار بين الحضارات وثقافة السلام يمثلان إحدى أولويات الاستراتيجيات العالميَّة الرامية إلى حماية المجتمعات من مظاهر العنف والتطرف والإرهاب، وكانت من أولى الدول المساندة لمبادرات الحوار بين الحضارات التي أطلِقت في السنوات الماضية، ودرجت على بناء جسور الثقة والشراكة مع دول العالم من خلال انتهاجها ثقافة الحوار ونشر التسامح والانفتاح والتعاون البنَّاء مع الدول والمجموعات الإقليمية والأطراف الدولية كافة.

وتشغل قضية حوار الحضارات مرتبة متقدِّمة في أجندة النظام العالمي الراهن، كما تقع في لُبِّ إشكالية العلاقات الدولية في هذه المرحلة؛ نظراً إلى ثلاثة أسباب أولها، ظهور ما يُعرَف بـ«الهيمنة الغربية» منذ نهاية الحرب الباردة، وما ترتب عليها من مطالب بضرورة السعي نحو تشكيل نظام دوليٍّ عادل، وثانيها عدم وجود حضارة غربية خالصة ولا شرقية خالصة، بل ثمَّة احتكاك ثقافي ناجم عن الواجب الحضاري في أن نتحاور ونتآزر ونتعاون لبعث حضارة مشتركة جديدة، وثالثها غياب ثقافة معرفة الآخر؛ الأمر الذي يحتِّم تحقيق التعارف من أجل التعايش السلمي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض