• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

روبيو: لن أدع «المحتال» ترامب يقود الحزب الجمهوري في السباق للبيت الأبيض

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 فبراير 2016

واشنطن (وكالات)

قال المرشح الجمهوري ماركو روبيو أمس، «من غير الوارد أن نترك محتالاً كدونالد ترامب يقود الحزب الجمهوري»، في فورة غضب ضد الملياردير الذي يحتل مرتبة الصدارة في الانتخابات التمهيدية الجمهورية.

وغداة نقاش محتدم تبادل فيه المرشحون الثلاثة الرئيسيون من الحزب الجمهوري ترامب وروبيو وتيد كروز كلاماً ساخراً ولاذعاً، واصل روبيو سناتور فلوريدا الشاب هجماته ضد ترامب الفائز في الانتخابات التمهيدية في ثلاث من الولايات الأربع التي أدلت بأصواتها.

وأضاف روبيو لقناة (سي بي اس) أن «دونالد ترامب يطرح نفسه باستمرار كشخص يدافع عن حقوق العمال، لكن مسيرته تظهر أنه في الواقع ضدهم منذ 35 عاما». وأضاف «إنه ليس مستعدا على الإطلاق ليكون رئيسا للولايات المتحدة، ويرفض الإجابة عن أي سؤال محدد يتعلق بالسياسة العامة، وليس لديه أي خطة للتأمين الصحي مثلا».

وتابع «إنه أهم منصب حكومي في العالم، ونحن على وشك ترك الحركة المحافظة لشخص لا يملك أدنى فكرة عن أي موضوع كان. نحن على وشك ترك الزر النووي في الولايات المتحدة لشخص غريب الأطوار ومتهور».

وأكد روبيو مجددا ثقته بالفوز في الاقتراع في ولاية فلوريدا المقرر في 15 مارس، حيث ترجح استطلاعات الرأي تقدم ترامب بفارق كبير. وقال روبيو «سنفوز في فلوريدا أعرف جيداً ولايتنا ولن تعطي صوتها لشخص كترامب.. أُقر بأنه قد يثير فضول البعض إنه خطيب ماهر، ويؤكد أنه يناضل من أجل حقوق العامة، لكن في الواقع انه ضد الشعب منذ 40 عاما وفي كل مرة أفلست إحدى مؤسساته أتعلمون من لم يحصل على راتبه؟ الأشخاص العاديون الذين كانوا يعملون لحسابه».

وتكاتف روبيو مع تيد كروز رغم أنهما متنافسان في السباق ضد ترامب، كانت هذه المناظرة التي استضافتها سي.إن.إن في جامعة هيوستون بمثابة محاولة أخيرة من جانب عضوي مجلس الشيوخ لمنع الملياردير من اقتناص فوز ثمين في الانتخابات التمهيدية التي تجرى الأسبوع القادم فيما يعرف باسم الثلاثاء.

ووجه روبيو وكروز ضربات متتالية لترامب، ونالا في المقابل ردودا لاذعة من جانبه. وبدا ترامب في المناظرة واثقاً، وصد الهجمات ووصف روبيو بأنه «فاشل» بسبب إخفاقه في المناظرة التي جرت في نيوهامبشير وكرر وصفه لكروز «بالكاذب»، ودعا منافسيه إلى تقديم أفضل ما عندهما.

وقال روبيو،إنه دون أموال الأسرة «تعرفون أين كان دونالد ترامب سيكون الآن؟ يبيع ساعات في مانهاتن».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا