• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

القائمة النهائية الاثنين

لا طعون على مرشحي «الوطني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 أغسطس 2015

سامي عبدالرؤوف

سامي عبدالرؤوف (دبي)

أكد الدكتور سعيد محمد الغفلي، وكيل الوزارة المساعد لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي عضو اللجنة الوطنية للانتخابات، أن لجان الانتخابات على مستوى الدولة لم تتلق طلبات اعتراض على المرشحين ضمن القائمة الأولية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي المقبلة.

وقال في تصريح لـ «الاتحاد»: «اليوم الأول من فترة الطعون لم يشهد أي طعن، ونحن مستمرون في استقبال طلبات الاعتراض على المرشحين، ومن المرجح ألا تكون هناك طعون، وان حدث ذلك فستكون قليلة جدا».

وأشار إلى أن عدم ورود طعون دليل على أن إجراءات اللجان الانتخابية كانت سليمة، وان جميع الطلبات للترشح كانت مستوفية للاشتراطات، بعد التأكد من كون اوراق الترشح متفقة مع الإجراءات المنظمة لها، منوها بأن الخميس المقبل سيكون مخصصاً للرد على الاعتراضات المقدمة على المرشحين، في حال وجود أي اعتراض مثبت، لافتاً إلى أن لجنة الطعون، وهي لجنة مشكلة برئاسة قاض وعضوية اثنين من ذوي الخبرة والكفاءة القانونية، سوف تتولى فحص ودراسة طعون الاعتراض في حالة وجودها، المقدمة على المرشحين وتقديم تقارير بالرأي القانوني فيها إلى اللجنة الوطنية للانتخابات للبت فيها بقرارات تحوز قوة الأحكام النهائية.

وذكر الغفلي أن الاثنين المقبل سيشهد الإعلان عن القائمة النهائية للمرشحين لخوض انتخابات المجلس الوطني بعد انتهاء فترة الطعون ما يتعلق بها من إجراءات، مؤكدا أن لجان الإمارات الانتخابية بذلت مجهوداً كبيراً خلال الفترة الماضية لضمان سلامة واكتمال شروط الترشح في المتقدمين المحتملين لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة، حيث اتسمت أيام الترشيح بأداء منظم واحترافية عالية ضمنت نجاح عملية التسجيل دون حدوث أية إشكاليات أو أخطاء.

وأفاد الغفلي، انه اعتبارا من يوم 6 سبتمبر المقبل، ستبدأ فترة الحملات الدعائية للمرشحين ولمدة 25 يوما، داعيا المرشحين إلى عدم ممارسة الدعاية الانتخابية قبل التاريخ المحدد من قبل اللجنة العليا للانتخابات، حاثاً المرشحين على الالتزام بالقواعد المحددة في الدعاية خلال الفترة المقبلة، والتقيد بالتعليمات التنفيذية الصادرة في هذا الجانب، حسب الجدول الزمني الذي أقرته وأعلنت عنه اللجنة الوطنية للانتخابات، مشددا على أهمية التقيد بالضوابط المنصوص عليها في مواد التعليمات التنفيذية، وذلك من أجل إخراج العملية الانتخابية بصورة حضارية مشرفة تليق بسمعة دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكدت اللجنة الوطنية للانتخابات، في قرار أصدرته في وقت سابق، انه لكل مرشح حق التعبير عن نفسه والقيام بأي نشاط يستهدف إقناع الناخبين باختياره والدعاية لبرنامجه الانتخابي بحرية تامة، شريطة الالتزام بالضوابط والقواعد، والتي يأتي على راسها المحافظة على قيم ومبادئ المجتمع والتقيد بالنظم واللوائح واحترام النظام العام، وعدم تضمين الحملة الانتخابية أفكارا تدعو إلى إثارة التعصب الديني أو الطائفي أو القبلي أو العرقي تجاه الغير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض