• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بلغة الإشارة النابعة من القلب رسموا حبهم لرئيس الدولة

ذوو الاحتياجات الخاصة يعبرون عن فرحتهم بسلامة خليفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يناير 2014

آمنة النعيمي (الشارقة) ــ عبر عدد من ذوي الاحتياجات الخاصة عن بالغ سعادتهم وفرحتهم ببشرى استقرار الحالة الصحية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، التي حلت على جميع أرجاء الوطن.

فلم تنفك القلوب التي تنبض بحب سموه والعقول التي تتمسك بالولاء له تبتهل من أجل أن يتم على سموه وافر الصحة والعافية ويبقيه على رأس شعبه ذخراً وسنداً لاسيما وهم الفئة التي احتضنها سموه وذلل أمامها الصعوبات في شتى مناحي الحياة.

وعجزت كلمات عادل الزمر مدير جمعية الإمارات للإعاقة البصرية عن التعبير عن بالغ فرحته بالنبأ السار، وقال: “تعجز الكلمات عن التعبير عن فرحتنا لبشرى استقرار الحالة الصحية لسموه فلا يمكن للكلمات أن تعبر عن فرحة الابن بشفاء أبيه فسموه ليس مجرد رئيس دولة إنه أب نلمس حنانه وأبوته في كل قراراته النابعة من قلبه النابض بحب شعبة، ولاشك أن سموه أولى عناية خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة وقدم لهم من الدعم ما لا حصر له لتبقى يده الحانية ممتدة لجميع فئات المجمتع وتسانده”.

وأضاف: “لا يمكن لشعب الإمارات أمام أي ألم يلم بقادته إلا أن يحزن ويتألم ويبتهل لتبقى مسيرة الخير تسري بقيادة رشيدة حكيمة استطاعت عبر السنوات أن تحتوي الشعب وتحافظ على مقداره وسط عالم متأزم حيث إنها أبقته في منأى عن كل الأحداث ترعى مسيرة تقدمه رغم كل التحديات، وأتمنى أن تبقى قيادتنا الرشيدة قوية متماسكة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.

وأعرب خالد بوسهم، “كفيف”، عن سعادته باستقرار صحة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وقال: “نشكر الله تعالى على أن طمأننا على صحة سموه”، متمنياً أن يلبسه لباس الصحة والعافية ويَمُن على سموه بالشفاء التام ولا يحرم الشعب الإماراتي من سموه وهو الذي لم يتوان منذ توليه الحكم على السير على نهج والده في الحفاظ على الاتحاد وإكمال مسيرة التطور والرخاء لشعبه وكل المقيمين على أرض الإمارات والتي لم يملك الجميع أمامها إلا محبة سموه والشعور بالغبطة والسعادة لبشرى سلامته.

وبصوت مضمخ بالفرح، دعت كلثم عبيد مديرة فرع الفتيات بنادي الثقة للمعاقين بالصحة والسلامة لسموه، وقالت: “اللهم ارفع البأس عن والدنا صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، كما رفع من شأننا، اللهم أكرمه بالشفاء التام كما أكرم شعبه والمقيمين على أرضه، اللهم قر عيوننا بصحته وعافيته كما أقر عيون أهلنا وأمهاتنا وآبائنا بما قدمه لنا “ذوو الاحتياجات الخاصة” من دعم واهتمام وذلل لنا الصعوبات ووفر كل وسائل الدعم بما لا يقل عن فئات المجتمع الأخرى، اللهم هون عليه كما هون على شعبه وشعوب العالم وكان معهم في مرضهم وحاجتهم ووفر لهم سبل الراحة والعيش الكريم فغرس فى القلوب محبته حيث نزلت بشرى سلامته برداً وسكينة على قلوب أبناء الإمارات والعالم أجمع”. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض