• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

دراسة: برمجيات إدارة العمليات تقلص الهدر في الطاقة بنسبة 90%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 يناير 2013

يوسف العربي (دبي) - تسهم برمجيات إدارة عمليات البناء والإنشاءات في تقليص نسبة الهدر في المواد الخام والطاقة والمصاريف التشغيلية بنسبة 90%، لتصل إلى نحو 2%مقارنة بـ 20%، بحسب دراسات شركة تيكلا الشرق الأوسط. وقال بول واليت المدير الإقليمي لتطوير الأعمال في الشركة، خلال الملتقى السنوي الثالث للمديرين بقطاع التشييد الذي عقد في دبي أمس، إن نسبة تبني شركات التطوير العقاري والمقاولات العاملة في الإمارات للحلول المعلوماتية لإدارة عمليات الإنشاءات، بلغت نحو 27% خلال العام الماضي مقارنة بنحو 25 خلال عام 2011.

ولفت إلى زيادة الشركات العاملة في قطاعي الإنشاءات والعقارات بأهمية نمذجة معلومات مواد البناء من خلال تبني برمجيات موحدة في الشركة يقوم من خلالها الاستشاريون والمقاولون الفرعيون وموردو المواد الخام بإدخال البيانات ومعرفة المهام ومستوى تطور الأعمال كل في اختصاصه.

وأكدت شركات المقاولات المشاركة في المنتدى أهمية نمذجة معلومات المباني في تمهيد الطريق أمام التنمية المستقبلية الشاملة بالمنطقة.

وحضر الملتقى السنوي الثالث للمديرين الذي نظمته في دبي شركة «تيكلا» 100 من الخبراء وكبار صانعي القرار في قطاع البناء والتشييد، فضلاً عن المتخصصين في نماذج تخطيط معلومات البناء، لمناقشة الكيفية التي يمكن من خلالها الحفاظ على كفاءة واستدامة عمليات الإنشاء.

من بين أبرز الأمور التي تطرّق إليها النقاش خلال الاجتماع آليات تحسين الأداء، وتقليل الهدر، وإتاحة الرؤية المتبصّرة والمرونة، وهي الإمكانات المطلوبة من أجل جسر الهوّة بين التخطيط الاستراتيجي والتنفيذ خلال دورات المشروع كلها.

وقال المهندس محمود فرج من دائرة الأشغال العامة في حكومة الشارقة، الذي ألقى كلمة رئيسية في الاجتماع، إن الدائرة نجحت في تنفيذ مشاريع إنشائية عملاقة في مجالات المباني الحكومية والبنية التحتية وذلك وفق أرقى معايير البناء المتبعة في هذا المجال.

وأضاف أن دائرة الأشغال في الشارقة تختص بتنفيذ المشاريع الإنشائية في مجالات البنية التحتية والمنشئات العمرانية والمباني الحكومية وبعض القطاعات التجارية.

ونوه بأن قائمة المشروعات التي تشرف الدائرة على خلال العام الحالي تضم واجهة الشارقة المائية، ومبنى البلدية الجديد في منطقة المصلى، والتوسعات في استاد اتحاد كلباء.

وقال إن تشييد البنى التحتية للدول الحديثة ليس بالأمر السهل، مشيراً إلى أنه يقوم على أساس كفاءة الإدارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا