• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الصغار يتدربون على طريقة «سيتي» في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 أغسطس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تعاود مدرسة مانشستر سيتي الكروية إطلاق دوراتها التدريبية للموسم الحالي، حيث تتيح الفرصة للصغار والناشئين في المنطقة لاتباع الأسلوب التدريبي للفريق الأول، تعتمد المدارس مثل مدرسة مدينة زايد الرياضية وجامعة نيويورك أبوظبي على فلسفة وأسلوب أكاديمية مانشستر سيتي، والتي يتدرب فيها العديد من اللاعبين العالميين مثل فينسنت كومباني ودافيد سيلفا ورحيم سترلينج، والذين يتدربون مع الفريق الأول لـ«سيتي».

انطلاقاً من فلسفة أكاديمية مانشستر سيتي وبرنامجها التدريبي، توفر مدارس السيتي لكرة القدم أبوظبي للفتيان والفتيات الذين تتراوح أعمارهم بين 3 إلى 16 عاماً الفرصة لتحسين مهاراتهم في كرة القدم، والحفاظ على صحة جيدة، وتكوين صداقات جديدة وقضاء وقت ممتع في بيئة تعليمية إيجابية ومشجعة، وبتوجيه وإشراف مدربين مجموعة السيتي لكرة القدم.

أثنى كومباني على الأهمية الكبيرة التي يوليها النادي لتطوير جيل الشباب، ويأتي ذلك بعد النجاح الهائل الذي حققه مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز، وحصوله على العلامة الكاملة بتسع نقاط.

وقال كومباني: «يمكن ملاحظة الاهتمام الكبير الذي يوليه النادي للاعبين الصغار في أكاديمية السيتي في مانشستر، ومن الرائع أن نرى اللاعبين الشباب في أبوظبي يتلقون اهتماماً مماثلاً»، وأكد مانشستر سيتي على اهتمامه في تطوير المواهب الشابة خلال فترة الانتقالات الصيفية من خلال تعاقده مع رحيم ستيرلينج «20 عاماً».

ويركز النادي اهتمامه على الصغار في مدرسة مانشستر سيتي في أبوظبي، ويتيح لهم الفرصة بالتعرف إلى أفضل الأساليب لاتباع نمط حياة صحي، بالإضافة إلى تطوير وتحسين موهبتهم في كرة القدم.

وقال كومباني: «تقدم مدرسة السيتي لكرة القدم أداءً رائعاً في تشجيع الصغار على ممارسة كرة القدم»، وأن هذا أمر يمكن ملاحظته بوضوح في أبوظبي.

تنطلق الحصص التدريبية في مدارس سيتي في 30 أغسطس وتستمر لمدة 36 أسبوعاً خلال أربع مراحل تتراوح كل منها بين ثمانية وعشرة أسابيع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا