• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

دعوات لحملات مشابهة ضد مختلف السلع

الكويتيون يواجهون ارتفاع أسعار الأسماك بـ «#خلوها_تخيس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 أغسطس 2015

بدر سالم (الكويت)

فتحت الحملة التي أطلقها الكويتيون على مواقع التواصل الاجتماعي «#خلوها_تخيس» أمس الأول ضد ارتفاع أسعار الأسماك، الأبواب ضد محاربة غلاء الأسعار غير المبرر وجشع التجار.

ولوّح «المغردون» الذين نجحوا في اليوم الأول من حملة «#خلوها_تخيس» بالعمل على حملات مشابهة تفتح المجال أمام خطوات مماثلة وضاغطة ضد التجار وغلاء الأسعار لتشمل مختلف السلع والبضائع. واستنكر المغردون وصول سعر كيلو سمك الزبيدي إلى 15 ديناراً كويتياً، وهو ما يعادل سعر برميل النفط، مطالبين المسؤولين في وزارة التجارة بالتدخل لوضع حد للارتفاع غير المبرر لهذه الأسعار.

وبدا سوق السمك خلال اليومين الماضيين خاوياً، بعد كان من أنشط الأسواق حركة خلال هذه الأيام، ليهوى سعر السمك، وتحديداً «الزبيدي» الذي كان يباع الكيلو منه بـ15 ديناراً إلى 10 دنانير، فيما رمى الباعة والزبائن باللائمة على وزارة التجارة التي لم تحدد أسعار الأسماك، ولم تراقبها، ولم تلزم الصيادين بها.

إلى ذلك، حذرت فاعليات اقتصادية من عدم اضطلاع مجلسي الأمة والحكومة بمسؤولياتهما سواء من ناحية التشريع أو الرقابة، للحد من ارتفاع الأسعار ومحاصرة الغلاء الذي قد يدفع بالمواطنين إلى تكرار تجربة «#خلوها_تخيس» مع منتجات وبضائع أخرى فشلت وزارة التجارة في ضبط أسعارها.

بدورها، ألقت الهيئة العامة للبيئة والثروة السمكية، باللائمة على صائدي الأسماك والتجار، حيث قال مدير إدارة الرقابة البحرية مرزوق الهبي: «إن الهيئة قامت بحظر آخر موقع لصيد الأسماك قبل حوالي 10 أعوام، واليوم لا يوجد أي موقع محظور، مشيراً إلى أن القوانين التي تفرضها الهيئة هي من صالح الثروة البحرية والمواطن معاً». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا