• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الشبان يؤسسون علامات تجارية ومتاجر متطورة

‬صناعة الأزياء الإيرانية إلى الازدهار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 أغسطس 2015

طهران (رويترز) يأمل قطاع صناعة الأزياء في إيران أن يؤدي تحسن العلاقات الدبلوماسية إلى اتاحة الفرصة لوضع بصمة إيران في ساحة الأزياء العالمية.

فبعد 30 عاما من النضال السياسي، ترك الشبان الإيرانيون أموال الدولة تتكلم بدلا منهم، وأولوا أهمية اكبر للأزياء في الجمهورية الإسلامية.

فإيران التي تشتهر بالغني الثقافي والتاريخي ومهارة حرفييها تلجأ لشبان طموحين مبدعين لتأسيس علامات تجارية ومتاجر ترقى لمستوى طلب الشبان. والأزياء قطاع اقتصادي كبير ويأمل الكثيرون أن ينمو القطاع بمعدل سريع في السنوات القليلة المقبلة.

فحتى وقت قريب، كان المولعون بالأزياء لا يجدون سوى عدد محدود من العلامات التجارية التي لها متاجر في البلاد بسبب العقوبات المفروضة على إيران.

وكانت صفوة المجتمع تلجأ إلى عدد محدود من المتاجر الفاخرة التي تستورد الملابس من دول أوروبية.

وقالت بونة مرادي، مديرة أحد متاجر الملابس، "عن التسوق في إيران، إذا كنت تسأل إن كانت البضائع متوفرة، هي متوفرة وأصحاب المتاجر يحاولون الاستفادة من العلامات التجارية الموجودة قدر المستطاع". وأضافت "بالطبع العلامات التجارية أجنبية، حتى أنني رأيت بعض المنتجات الإيرانية تستخدم علامات تجارية أجنبية لتتمكن من البيع لأنها لا تملك اساليب دعاية مناسبة". ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا