• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

بحث سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين

نهيان بن مبارك يستقبل وفد مجلس الأعمال الماليزي الإماراتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 يناير 2013

أبوظبي (وام) - استقبل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي في قصره أمس الأول وفد مجلس الأعمال الماليزي الإماراتي برئاسة سمو الأمير سليمان شاه حاجي سلطان عبد العزيز شاه رئيس ديوان حاكم ولاية سيلانجور.

وتم خلال المقابلة بحث سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين والاستثمار في المجالات الاقتصادية والتجارية والتعليمية عبر المجلس الذي تشكل مؤخراً، ويرأس معاليه فرعه الإماراتي.

وأقام معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان مأدبة عشاء بهذه المناسبة، حضرها أعضاء الوفد الذي ضم من الجانب الإماراتي محمد ثاني مرشد الرميثي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، وعدد من كبار المسؤولين في الغرفة. وقال عبد الجبار الصايغ رئيس لجنة التجارة في الغرفة إن المقابلة هدفت إلى تقديم فرص تجارية في ماليزيا، ودعوة رجال الأعمال الإماراتيين لتشكيل مشاريع مشتركة بين البلدين.

وأشار إلى أن المجلس يسعى كذلك إلى تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين الشركات والمؤسسات في البلدين، لتحقيق نقلة نوعية في حجم المبادلات التجارية بين البلدين الصديقين.

وأضاف أن الإمارات تمثل الشريك التجاري الأكبر لماليزيا من بين دول مجلس التعاون الخليجي، وتحتل المرتبة الـ 14 بالنسبة للصادرات الماليزية، والمركز الـ» 15 بالنسبة للواردات الماليزية.

وأوضح أن حجم الاستثمارات المتبادلة بين البلدين بلغ حوالي 349 مليار درهم، وأن حجم التبادل التجاري شهد نمواً خلال الفترة الماضية بمعدل 21,7٪، حيث وصل إلى 4,17 مليار دولار.

وأشار إلى أن صادرات ماليزيا إلى الإمارات ارتفعت خلال الفترة نفسها بنسبة 5,3٪، لتصل إلى قرابة ملياري دولار، بينما سجلت وارداتها ارتفاعاً بمعدل 45,7٪، لتبلغ 1,9 مليار دولار تقريباً.

ويوجد في الإمارات نحو 60 شركة ماليزية تعمل في عدد من القطاعات، من بينها التعمير والنفط والغاز والهندسة، بينما يبلغ قوام الجالية الماليزية في الإمارات ستة آلاف ماليزي تقريباً.

ويبلغ سكان ماليزيا حوالي 28 مليون نسمة، وتمتلك موارد طبيعية كالزراعة والغابات والمعادن، بما في ذلك القصدير والبترول الموردان المهمان في الاقتصاد الماليزي، كما تمتلك ماليزيا بنية تحتية متقدمة في الأبحاث الطبية والإسعافية وقدرات الهندسة البيولوجية، إلى جانب العديد من الجامعات الحكومية والخاصة ذات السمعة والسوية العالمية. أما ولاية سيلانجور فهي من أغنى الولايات الماليزية وأكثرها تقدماً ونمواً، وبها فرص استثمارية كبيرة، حيث توجد فيها صناعات عالمية مختلفة، وأماكن سياحية كثيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا