• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

روديشا هل يستعيد لقب 800 م؟

صراع أميركي خالص في 400 م والوثب الطويل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 أغسطس 2015

بكين(ا ف ب) السؤال الذي يطرح نفسه بإلحاح في منافسات بطولة العالم لألعاب القوى المقررة اليوم، هل سيتمكن العداء الكيني ديفيد روديشا حامل الرقم القياسي العالمي لسباق 800 م من استعادة لقبه بعد أن غاب عن النسخة الأخيرة بسبب الإصابة؟. وكان روديشا عانى من إصابة في ركبته أبعدتها عن المنافسات معظم فترات عام 2013 وبالتالي عن بطولة العالم، لكنه لم يتمكن من النزول تحت حاجز الـ43ر1 دقيقة هذا الموسم ما يسمح للآخرين بمنافسته بقوة. ويعتبر البوسني أمل توكا ابرز اكتشافات الموسم الحالي ابن الرابعة والعشرين حقق افضل مرتبة له بحلوله سادسا في بطولة أوروبا العام الماضي، ونجح في تحطيم رقمه القياسي الشخصي ونزل تحت حاجز الـ43ر1 د مسجلا زمنا قدره 51ر42ر1 دقيقة خلال لقاء موناكو ضمن الدوري الماسي في يوليو، ويقف توكا على عتبة منح بلاده البوسنة والهرسك أول ميدالية لها على الإطلاق في بطولة العالم لألعاب القوى. ويدخل البوتسواني نايجل أموس صاحب فضية السباق في اولمبياد لندن البطولة، في ذروة مستواه بعد ان فاز بالمركز الاول ثلاث مرات هذا الموسم محققا ثالث اسرع توقيت هذا الموسم (66ر42ر1 دقيقة)، ليحتل المركز الثاني وراء توكا في موناكو. يذكر أن أموس نجح في التغلب على روديشا في جميع السباقات التي جمعت بينهما منذ أولمبياد لندن 2012. أما الاثيوبي محمد أمان حامل اللقب فليس في افضل مستواه بعد ان فاز في سباقين من اصل 5 هذا الموسم ولم ينزل تحت حاجز الـ43ر1 د. في المقابل، من الصعب ان يفلت لقب سباق 400 م حواجز من الأميركيين، لان أربعة منهم سجلوا أفضل الأوقات هذا العام وهم برشون جاكسون، جوني داتش، مايكل تينسلي وكيرون كليمنات، حتى ان النقاد لا يستبعدون احتكار عدائي العم سام المراكز الثلاثة الأولى. ويبدو جاكسون بطل الولايات المتحدة الحالي وصاحب افضل توقيت هذا الموسم 09ر48 ثانية في لقاء الدوحة الدولي في مايو الماضي مرشحا فوق العادة لإحراز ثاني ألقابه العالمية بعد عام 2005، كما احرز المركز الأول في لقائي لوزان وموناكو ضمن الدوري الماسي، في حين خسر سباقا واحدا أمام داتش في لقاء يوجين. أما الترينيدادي جيهوي جوردون حامل ذهبية السباق في نسخة موسكو الأخيرة عام 2013، فلم يظهر بمستوى جيد حتى انه فشل في النزول تحت حاجز الـ49 ثانية ما يجعله بعيدا جدا عن دخول المنافسة وفي الوثب الطويل، يبدو الصراع محصورا بين ثلاثة: الأميركيان ماركيس دندي صاحب افضل نتيجة هذا الموسم (68ر8 م) وجيفري هندرسون الذي توج بطلا لدورة الألعاب الأميركية مسجلا 54ر8 م، بالإضافة إلى البريطاني غريغ روثيرفورد بطل اولمبياد لندن وأوروبا والذي احرز المركز الأول في لقاء توكهولم مسجلا 34ر8 م. أما الروسي ألكسندر منكوف حامل اللقب في موسك قبل سنتين فيبدو بعيدا عن مستواه وافضل نتيجة حققها كانت 27ر8 م في لقاء شانغهاي. وفي سباق 1500 م، تبدو العداءة الأثيوبية جينزيبه ديبابا مرشحة فوق العادة لتطويق عنقها بالميدالية الذهبية بعد ان فازت في جميع السباقات التي خاضتها داخل قاعة أو في الهواء اطلق هذا الموسم. ومن أقوى منافسات ديبابا التي ستشارك أيضا في سباق 5 آلاف م في بكين، بطلة أوروبا الهولندية سيفان حسن التي سجلت افضل رقم شخصي لها بتسجيلها 05ر56ر3 دقائق في لقاء موناكو عندما حلت ثانية وراء ديبابا. وتبرز أيضا الاميركيتان شانون روبيري وجيني سيمبسون، فلاولى أحرزت البرونزية في برلين عام 2009، في حين توجت سيمبسون بطل عام 2011 واكتفت بالفضية في موسكو 2013. واذا قدر لسيمبسون التواجد على المنصة، فإنها ستصبح ثاني امرأة فقط بعد الجزائرية الشهيرة حسيبة بولمقرة تحرز ثلاث ميداليات في سباق 1500 م في بطولة العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا