أسعارها تعادل قيمة الذهب

جزائريات يروضن أزواجهن ليلة القدر ببول الحمير والثعابين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 أغسطس 2011

الاتحاد نت

كشف استطلاع صحفي عن قيام كثير من السيدات الجزائريات ليلة القدر، من كل عام بالبحث عن مستحضرات وأعشاب غريبة ونادرة بهدف ترويض أزواجهن، أو عشاقهن أو لجلب الحظ في هذه الليلة المباركة، بحسب صحيفة "الشروق" الجزائرية.

وذكرت الصحيفة أنها قامت بعمل تحقيق لمعرفة مدى إقبال الجزائريين على شراء البخور أو الأعشاب التي يتفاءلون بها في ليلة القدر، لكنها اكتشفت أن هناك نساء يطلبن أشياء غريبة لم يسمع بها أحد من قبل، بالإضافة إلى أن أسعارها تعادل أسعار الذهب.

وقال مالك محل للأعشاب إن البخور بجميع أنواعه هو أكثر ما يطلبه زبائنه، مضيفا أن امرأة طلبت منه "بول الحمار" ووعدته أن تعطيه المال الذي يريده، ولما صارحها وقال لها إنه لا يبيع مثل هذه الأشياء، أخبرته أن بعض العارفين في عالم الشعوذة نصحوها أن تضع القليل من "بول الحمير" في الأكل لزوجها كي يطيعها، خاصةً أنها تعاني منه منذ سنوات.

وفي محل آخر بمنطقة باب الوادي، لوحظ أن بعض النساء يبحثن عن جلد الثعبان بهدف ترويض أزواجهن.

وفي محل معروف لبيع الأعشاب بالحراش، حيث سألت سيدة عن أنواع معينة من الأعشاب منها نوع يسمى "رأس التبيب"، وبسؤال صاحب المحل قال إنه رأس طائر معروف، وأنه متأكد بحكم خبرته في بيع العقاقير أن السيدة التي طلبته تريد ترويض زوجها في ليلة مصيرية كليلة القدر.

كما كشف صاحب محل الأعشاب الشهير -الذي لم يكشف عن اسمه- عن وجود أنواع أخرى من الأعشاب الغريبة، التي يتم بيعها في سرية تامة وبأسعار مرتفعة للغاية، ومنها أظافر الضباع وجلود الأفاعي وبنات آوى وذبابة الهند.

وأضاف أن سيدة أتت إليه وطلبت منه "الروامة" التي أشار إلى أنها مادة سامة يستعملها المشعوذون في ترويض الزوج أو العشيق من طرف المرأة عن طريق تذويبها في إناء ساخن أو على البخار، وأوضح أنها عبارة عن كتلة يحصل عليها من مخاض أنثى الحمار.

وقالت الصحيفة إنها وجدت سيدة تجاوزت الـ60 من عمرها تبحث عن "حرباء مجففة"، حيث قالت إن الرسول صلى الله عليه وسلم أبعد السحر عن ابنته فاطمة برمي حرباء في الكانون وتحطم خلخال في رجلها كان فيه السحر، على حدّ قولها.

وأشارت إلى أنها تحرق الحرباء المجففة في ليلة القدر لإبعاد السحر والشياطين، وتضع القطران في معصم أحفادها لحفظهم من أي مسٍّ قد يصيبهم مع "إطلاق سراح الشياطين دفعة واحدة ليلة الـ 27 من رمضان".

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

هيك هم الدزائريون

شو ها السالفة والله حرام , هذا كفر الله ما يوفقككم

حامبولى راعى الهوندا | 2011-08-29

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعتقد بأن تركيا ستضطر للمشاركة على الأرض في معركة العالم ضد "داعش"؟!

نعم
لا
لا أدري