• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

خبراء يطالبون بإجراءات تعيد الثقة للأسواق المحلية

الأسهم تتجاهل نتائج الشركات والتوزيعات السخية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 فبراير 2018

حاتم فاروق (أبوظبي)

تجاهلت تعاملات المستثمرين في أسواق الأسهم المحلية، خلال جلسات الأسبوع الماضي، النتائج الإيجابية التي أعلنت عنها الشركات المدرجة والتوزيعات السخية المقررة من قبل الشركات، لتشهد ضغوط بيع غير مبررة ساهمت بشكل كبير في تقليص المكاسب المسجلة خلال الجلسات الأولى من شهر يناير الماضي، بحسب خبراء ووسطاء ماليين.

وقال الخبراء لـ«الاتحاد» إن شح السيولة في أسواق الأسهم غير المبرر يتطلب تعزيز دور إدارة الأسواق والمؤسسات الاستثمارية وخاصة مع انخفاض التداولات، بالتزامن مع موسم الإعلان عن النتائج السنوية والتوزيعات السخية المتوقعة، والتي غالباً ما تشهد تداولات قوية، مؤكدين أن القوانين والتشريعات موجودة بالفعل، لكن هذه القوانين ينقضها التطبيق العملي على أرض الواقع حتى تعود ثقة المستثمرين، خصوصاً المؤسسات والمحافظ إلى أسواقنا المحلية.

وأوضح هؤلاء أن العامل المهم في عودة الأداء الإيجابي لتعاملات الأسهم المحلية يتمثل في بناء الثقة لدى المستثمرين، خصوصاً المؤسسات والمحافظ، مطالبين بضرورة العمل على دعم الدور الرقابي، خصوصاً الرقابة على الشركات المدرجة فيما يتعلق بمواعيد إعلان النتائج في وقتها المحدد دون تميز والإفصاح عن تطورات العمل داخل الشركة، لافتين أن تفعيل الدور الرقابي يسهم في إعادة الثقة للمستثمرين في الأسواق المحلية.

وأشار الخبراء إلى أن الجهات الرقابية والأسواق المالية ينحصر دورها على الرقابة والإشراف والتنظيم دون تدخل في حال الارتفاعات أو الانخفاض، لكن يمكن أن تقوم تلك الجهات بالعمل على حث الشركات المساهمة على سرعة إظهار النتائج وإعلانها، حتى تمثل حافزاً قوياً لعودة الأداء الإيجابي للأسهم، فضلاً عن قيامها بنشر التقارير التوضيحية والتوعوية لمساعدة المستثمرين في سرعة اتخاذ القرار الاستثماري، سواء بالشراء أو البيع.

الأداء الإيجابي ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا