• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الشارقة وموسكو نحو تطوير العلاقات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 أغسطس 2015

الشارقة (الاتحاد)

أكدت غرفة تجارة وصناعة الشارقة حرصها على تقوية وتوطيد العلاقات الاقتصادية بين دولة الإمارات عامة والشارقة خاصة وجمهورية روسيا الاتحادية، وتسخير كافة الإمكانيات والتسهيلات المتاحة لدعم الجهود المبذولة في تطوير مجالات التعاون الاقتصادي بين البلدين، بما يخدم أطر وسبل التعاون بين مجتمع الأعمال في كل من الشارقة وموسكو.

جاء ذلك خلال لقاء محمد راشد ديماس، عضو مجلس الإدارة، مع ألسكي بوسف، رئيس مفوضية العلاقات الاقتصادية الخارجية، مع الإمارات في غرفة تجارة وصناعة موسكو يوم أمس بمقر الغرفة بحضور محمد أحمد أمين، مساعد المدير العام للشؤون الاقتصادية والدولية، وعمر علي صالح مدير الشؤون الدولية.

وأعرب محمد راشد بن ديماس عن امتنانه وتقديره لمستوى العلاقات الاقتصادية بين البلدين التي تعكس مدى حرص واهتمام المسؤولين في دعمها إلى آفاق أرحب، وأثنى على دور غرفة تجارة وصناعة موسكو في تحفيز وتشجيع قطاع الأعمال في روسيا على اكتشاف الفرص الاستثمارية المتاحة بالشارقة والجهود المضنية في ايجاد فعاليات متنوعة تخدم القطاع الاقتصادي لدى كل منهما.

من جانبه أعرب المسؤول الروسي عن إعجابه بالنهضة الحضارية التي تشهدها الدولة معتبرا إياها نموذجا مميزا في التقدم والتطور، وأن زيارته هذه تأتي في إطار حرص غرفة موسكو على التعرف على مجالات التعاون المتاحة مع الشارقة على وجه الخصوص، ومدى إمكانية العمل المشترك لوضع استراتيجية واضحة المعالم تحدد خريطة الطريق للعمل المستقبلي بين الغرفتين تدعم توطيد العلاقات بين القطاع الخاص وإقامة مشاريع استثمارية مشتركة ولزيادة حجم المبادلات التجارية والاستفادة من مزايا كل منهما في الدخول إلى الأسواق المحلية للدول الأخرى. وشدد على رغبة عدد من الشركات الروسية في الولوج إلى الأسواق الخليجية انطلاقا من الإمارات في ظل الاستقرار الذي تشهده الدولة اقتصاديا وماديا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا