• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أكد لـ «الاتحاد» أنه الرئيس الجديد قبل 24 ساعة من التصويت

«السويسري» اقنع المصوتين ب"سحر السته"!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 فبراير 2016

زيوريخ (الاتحاد)

قبل 24 ساعة من انتخابات الرئاسة أعلن السويسري إنفانتينو في حواره لـ«الاتحاد» أنه الرئيس الجديد للفيفا غداً( الجمعة)، وكان يبدو شديد الثقة من حماس كلماته وقوة عباراته، لأنه يعرف جيداً تفاصيل خريطة السباق، وطبيعة الأرض التي يقف عليها، لدرجة أنه عقب نهاية الحوار ألتقط مع وفد الاتحاد صورة وهو يحتفل بالفوز قبل 24 ساعة من كونجرس الفيفا مساء أمس .

هناك أكثر من سبب للثقة التي كان عليها السويسري إنفانتينو ليس فقط في حواره معنا بزيوريخ ، ولكن في كل مناسباته، حيث بذل الكثير من الجهد في أقناع الأعضاء ببرنامجه، وبدأ السباق الانتخابي منذ أكثر من 4 أشهر، وانتهى مساء أمس أمام صندوق الاقتراع بمدينة زيوريخ، شهد عملاً متواصلاً من إنفانتينو، أمين عام «اليويفا» سابقاً، والذي حسم الفوز بـ «عرش» الاتحاد الدولي، بـ «الضربة القاضية»، وقبل دقائق من بدء عملية الاقتراع، وذلك خلال كلمته «القوية»، التي استعمل فيها «السحر الخاص»، بحسب مراقبين، ومشاركين في عملية الاقتراع نفسها، وهو سحر «الكلمة»، وذلك بعدما استخدم 5 لغات أساسية لمخاطبة العالم، خاصة أفريقيا، القارة التي أعلنت دعمها للشيخ سلمان بن إبراهيم، رئيس الاتحاد الآسيوي، ووصيف إنفانتينو، من حيث عدد الأصوات، ثم عرج إلى باقي قارات العالم.

بدأ إنفانتينو كلمته بلغة إيطالية، ليعبر عن اعتزازه لبلد والديه، والسويسرية التي يحمل جنسيتها، ولجأ إلى الفرنسية لمخاطبة الدول الأفريقية، وكل دول «الفرانكفونية»، ومنها إلى الإسبانية، ليخاطب أميركا اللاتينية، بالإضافة إلى البرتغالية، لمخاطبة الدول الناطقة بها، وعلى رأسها البرازيل والبرتغال، ودول أفريقية عدة أيضاً، قبل أن يتحدث بالإنجليزية مخاطباً العالم أجمع، حتى اللغة العربية لها مكان في كلمته، عندما أستخدم لفظ «القدر» الذي رأى أنه قاده للترشح، واتخاذ خطوة لحسم السباق.

وتفيد المتابعات أن اتحادات أهلية عدة قررت تغيير صوتها، بدلاً من منحه للشيخ سلمان، حيث ذهبت إلى الأمين العام لـ «اليويفا»، خاصة بعد أن ظهر قوياً، وأكثر دراية بأحوال اللعبة، كما تمسك بوعد الـ 5 ملايين دولار، التي سيوزعها على اتحادات العالم السنوات الأربع التي تمثل الفترة الأولى لرئاسة «الفيفا».

وتحدث جياني إنفانتينو عن أن الحرية والعدالة والمساواة هي مبادئ الثورة في كرة القدم، وكل هذه القيم أتبناها خلال حملتي في جميع الثقافات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا