• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المعارك تستعر في مأرب وقتلى «الحوثيين» بالمئات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أغسطس 2015

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، الرياض) حققت المقاومة الشعبية وقوات الشرعية اليمنية تقدما في المواجهات الدائرة وسط وشرق اليمن مع متمردي جماعة الحوثي والمخلوع علي عبدالله صالح اللذين نشروا في المقابل المئات من عناصرهم في محيط صنعاء تحسبا لهجوم كبير من مأرب التي شهدت استمرار المعارك العنيفة وسط تأكيدات مصادر قبلية لـ"الاتحاد" بسقوط مئات القتلى من المتمردين لا تزال جثثهم مرمية في الشعاب والوديان. وقالت المصادر "المواجهات مستمرة في مناطق الجفينة، الفاو، والتباب السود جنوب مأرب، وفي جبهات القتال الشمالية خصوصا في وادي الحاني وحزم الجدعان"، وأضافت "أن مسلحي المقاومة دمروا مركبتين للمتمردين وقتلوا عددا منهم في الاشتباكات التي دارت في منطقة وادي الحاني، واستخدمت فيها الرشاشات الثقيلة والمتوسطة والقذائف الصاروخية. فيما شن طيران التحالف العربي 20 غارة استهدفت خمس منها معسكر ماس، التابع للحرس الجمهوري، وأربع غارات تجمعا للمتمردين في منطقة "حزم الجدعان"، و11 غارة تجمعات في الجفينة ومفرق الضيق بمديرية صرواح. وشن طيران التحالف أيضا 19 غارة على الحوثيين وحلفائهم بالقرب من مضيق باب المندب الذي يربط بين البحر الأحمر وخليج عدن. كما قصفت مقاتلات التحالف لليوم الثاني على التوالي، مواقع المتمردين في ميناء المخا على البحر الأحمر بمحافظة تعز التي أعلنت فيها المقاومة تطهير العديد من التباب والمواقع المطلة على مقر قيادة اللواء 35 مدرع غرب المدينة. وقال مصدر محلي ل"الاتحاد" إن مليشيا الحوثي وصالح المتمركزة في منطقة الحوبان واصلت قصف الأحياء السكنية بمدافع الهاون وصواريخ الكاتيوشا، لافتا إلى أن القصف طال مستشفي الثورة ما أدى لاحتراق قسم العمليات. كما قصف المتمردون حي "الروضة" وسط المدينة حيث يوجد منزل زعيم المقاومة الشعبية في تعز، الشيخ حمود سعيد المخلافي. وفي محافظة إب المجاورة، قتل 8 حوثيين باشتباكات مع المقاومة في مديرية "العدين" المطلة من جهة الغرب على مركز المحافظة، فيما تحدثت مصادر المقاومة عن مصرع وجرح العشرات من المتمردين في المعارك الدائرة في مديرية "بعدان" الشرقية. وشن طيران التحالف غارات على مواقع المتمردين في إب، استهدفت ثلاثة تجمعاتهم في جبل حراثة المطل على المدينة. كما قصفت مقاتلات التحالف مواقع الحوثيين في البيضاء، مستهدفة معسكر قوات الأمن الخاصة والملعب الرياضي والمجمع الحكومي. وقتل ثلاثة حوثيين وأصيب آخرون، في كمين للمقاومة الشعبية استهدف مركبة عسكرية كانت تقلهم في طريق رئيسي وسط محافظة الحديدة الساحلية. وقصف طيران التحالف مواقع الحوثيين في محافظة الحديدة، مستهدفا مقر الشرطة العسكرية ومبان قديمة قريبة يعتقد أنها مستودعات أسلحة وذخائر، إضافة إلى مبنى حكومي في بلدة "اللحية" شمال غرب المحافظة. كما شن التحالف سلسلة غارات على مواقع المتمردين في مديريات المتون، المصلوب، المراشي في محافظة الجوف شمال شرق اليمن، وكثف ضرباته على منطقة "مران"، مسقط رأس زعيم المتمردين، عبدالملك الحوثي، في محافظة صعدة الشمالية على الحدود مع السعودية. وقالت مصادر محلية إن أكثر من مئة غارة استهدفت عدة مناطق في مديريات مران وسحار وحيدان وكتاف، ومخازن أسلحة وسط صعدة خلال الـ24 ساعة الماضية. من جهتها، نسبت وكالة "رويترز" إلى سكان قولهم "إن متشددي تنظيم القاعدة سيطروا على منطقة التواهي بغرب عدن حيث جاب عشرات من العناصر الشوارع وحملوا أسلحتهم بحرية تامة، فيما رفع آخرون راية التنظيم فوق مبان حكومية منها المبنى الإداري بالميناء. في وقت حرض صالح اليمنيين على مواصلة المواجهة".

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا