• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

8 طالبات بالمعهد البترولي يختتمن رحلتهن الاستكشافية في ألمانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أغسطس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

قامت 8 طالبات من المعهد البترولي في أبوظبي برحلة دراسية إلى ألمانيا، في الفترة من 14 أغسطس حتى 21 أغسطس. وهذه هي السنة الرابعة التي تدعم فيها «شركة فينترسهال» هذا النشاط الخارج عن المنهاج الدراسي المقرر، حيث ركزت هذه الرحلة على تكنولوجيا «صُنع في ألمانيا» مع تسليط الضوء بشكل خاص على الأساليب التقليدية لعمليات التنقيب والإنتاج للموارد الطبيعية. ويقول أوفه زالغه، مدير عام الشركة: أسهمت الرحلة في توسيع معرفتهن عن عمليات استكشاف وإنتاج الموارد الطبيعية، وإن نقل الخبرات التكنولوجية إلى أجيال شابة هي مسألة ذات أهمية خاصة بالنسبة لنا. فالصناعة تحتاج إلى مهندسي بترول مؤهلين في المستقبل.

وخلال هذه الرحلة قامت المواطنات الإماراتيات الشابات بزيارة مواقع مختلفة في ألمانيا. ففي المقر الرئيسي للشركة في مدينة كاسل حصلن على لمحة حول خبرة الشركة التي امتدت 80 عاماً في مجال استكشاف وإنتاج النفط والغاز، وفي بلدة «بارنستورف» الألمانية الصغيرة قمن بزيارة مركز فينترسهال التشغيلي في ألمانيا واطلعن على كيفية قيام الشركة بالتنقيب عن الموارد الطبيعية وإنتاجها بنجاح. كما سافرت الطالبات إلى مدينة «لودفيجسهافن» في جنوب ألمانيا للتعرف على «باسف» وهي الشركة الأم لفينترسهال وأكبر منتج للكيماويات في العالم، والتي تحتفل هذا العام بذكرى مرور 150 عاماً على تأسيسها. فبفضل التعاون العلمي مع الشركة الأم «باسف»، تعتبر فينترسهال رائدة في البراعة التكنولوجية التي تحمل علامة «صُنع في ألمانيا» في قطاع النفط والغاز. كما اطلعت الطالبات خلال رحلتهن على تقنيات الطاقة المتجددة والاستدامة وكذلك تكنولوجيا الفضاء والروبوتات مع زيارة شركة إيرباص الأوروبية للدفاع والفضاء. وتقول الطالبة شماء محمود القيسية: «هذه كانت المرة الأولى التي أزور بها ألمانيا». وتضيف: «لقد اطلعت على الكثير من أجل دراستي، كما استمتعت بالرحلة الاستكشافية عبر ألمانيا ومدنها المختلفة. وقد أعجتني بشكل خاص محطتنا الأخيرة في فرانكفورت، فقد سمعت عن هذه المدينة الكثير خلال تعلم اللغة الألمانية في المعهد البترولي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض