• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

توفير 63 ألف مقعد دراسي بحلول سبتمبر 2016

«هيئة المعرفة» تدرس 60 طلباً لتأسيس مدارس خاصة جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أغسطس 2015

دينا جوني

دينا جوني (دبي)

كشفت كلثم البلوشي المدير التنفيذي لتطوير فرص التعليم في هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي أن الهيئة تدرس حالياً أكثر من 60 طلباً لتأسيس مدارس خاصة جديدة، مشيرة إلى أن المدارس الخاصة الجديدة ساهمت في رفد القطاع بفرص متنوعة ذات جودة تعليم جيدة أو متميزة ما يبشّر ببلوغ الإمارة أهدافها بتوفير 360 ألف مقعد دراسي بحلول العام 2020.

في حين أعلن محمد أحمد درويش رئيس النظم والتصاريح في الهيئة عن نمو متزايد للفرص التعليمية التي يوفرها قطاع المدارس الخاصة بدبي منذ العام الدراسي الماضي وحتى سبتمبر من العام 2016. وقال إن أولياء الأمور سوف يستفيدون من دخول أكثر من 63 ألف مقعد دراسي بـ27 مدرسة خاصة جديدة اعتباراً من العام الدراسي المقبل وحتى سبتمبر 2016، ليصل إجمالي عدد المدارس الخاصة في دبي إلى أكثر من 196 مدرسة بطاقة استيعابية تقدّر بأكثر من 341 ألف مقعد دراسي.

ولفت درويش إلى أن نسبة الأماكن التي يشغلها الطلبة من إجمالي المقاعد المتوفرة في المدارس الخاصة تقدّر حالياً بنحو 87%، إضافة إلى وجود حوالي 35 ألف طالب وطالبة من الملتحقين بالمدارس الخاصة بدبي يأتون يومياً إلى دبي من الإمارات المجاورة، نظراً لما تقدّمه المدارس الخاصة في دبي من تسهيلات ومرافق متطورة، الأمر الذي ساهم بدوره في تعزيز التنافسية التي ظهرت بوادرها في إطلاق المدارس الخاصة الجديدة بدبي لحزم تحفيزية وعروض ترويجية تستهدف أولياء أمور الطلبة الحاليين والجدد لتحقيق أعلى نسب امتلاء للمقاعد الدراسية المتوفرة بها.

وأشارت البلوشي إلى أن الهيئة أخذت زمام المبادرة بالتواصل مع أكثر من 200 مطوّر ومزود للخدمات التعليمية داخل وخارج الدولة عبر قنوات اتصال متنوعة من أجل طرح الفرص التعليمية المتوفرة في قطاع التعليم الخاص بدبي، لافتة إلى استفادة أولياء الأمور في دبي لأول مرة من وجود فروع لمدارس دولية ذات تاريخ عريق مع ضمان اعتمادها من جانب جهات الاعتماد في الدولة الأم قبل دخولها الخدمة، في مقدمتها تدشين أول مدرسة تطرح الشهادة السويسرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض