• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

طيران «التحالف» يشن 10 غارات.. والتنظيم يخطف 27 جندياً عراقياً

«البيشمركة» تطرد «داعش» من قرى قرب سد الموصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 يناير 2015

هدى جاسم، وكالات (بغداد، واشنطن)

شنت قوات البيشمركة الكردية هجوماً واسعاً أمس ضد «داعش» واستعادت 5 قرى على الأقل في محيط سد الموصل شمال العراق، وذلك بدعم من طيران التحالف الدولي الذي شن 13 غارة ضد التنظيم بينها 3 بالقرب من الموصل استهدفت 3 وحدات تكتيكية ونقطة تفتيش ومبنى وسلاحاً ثقيلاً ومركبتين، و3 بالقرب من تلعفر استهدفت وحدة كبيرة ودمرت مركبة مدرعة ومركبتين، و5 مبانٍ وحاوية شحن وأسلحة ثقيلة وجسراً وتقاطعات طرق وجهاز تفجير ارتجالي، وغارة بالقرب من القائم دمرت عدداً من الغرف المحصنة تحت الأرض، وغارة بالقرب من بلدة الأسد استهدفت وحدة تكتيكية ودمرت مبنى، وغارة بالقرب من بيجي دمرت مبنيين، وغارة بالقرب من الرمادي استهدفت وحدة تكتيكية ودمرت مبنيين، وثلاث غارات

وقال بيان لمجلس الأمن القومي الكردي: «إن قوات البيشمركة شنت الهجوم الواسع ضد داعش في مناطق متفرقة في الجنوب الشرقي والجنوب الغربي من سد الموصل، وتمكنت من تطهير قرى تل خضر واسكي موصل وكهرش وجمرود الواقعة على بعد نحو خمسة كيلومترات من السد»، مشيراً إلى تواصل العملية لاستعادة قرى أخرى. وأوضح مسؤول أن القرى المستعادة تقطنها غالبية كردية، وتمثل مناطق استراتيجية مهمة كونها منطلقاً لشن هجمات ضد البيشمركة.

جاء ذلك، في وقت أعلنت قيادة عمليات بغداد في بيان عن انتهاء العمليات العسكرية ضد «داعش» في مناطق النباعي والكسارات، والحلابسة الشمالية شمال بغداد، ومقتل 238 مسلحاً وجرح 22 آخرين خلال 5 أيام. وقالت في بيان: «إن العملية جاءت بعد الممارسات الوحشية للتنظيم ضد أهالي تلك المناطق الذين رفضوا أفعال المجاميع الإرهابية، وامتنعوا عن الانصياع لمطالبهم». مشيراً أيضاً إلى تدمير 18 آلية تحمل رشاشات أحادية و13 تحمل أعتدة ومسلحين، و20 وكراً وأربعة مدافع بالإضافة إلى تفكيك 178 عبوة ناسفة.

وتحدثت مصادر أمنية أخرى عن أن «داعش» اختطف 27 عنصراً من قوات الجيش والشرطة العراقية في مناطق تابعة لمحافظة صلاح الدين شمال بغداد. في وقت قالت وزارة حقوق الإنسان العراقية إن التنظيم استبدل عقوبة الجلد بغرامة مالية جراء قطع العديد من طرق إمداده، وأوضحت أن التنظيم اقدم على اعتقال 9 مدنيين من إحدى القرى بتهمة المقاومة وتنفيذ هجمات ضد عناصره، كما قام بتفخيخ وتفجير 11 منزلاً تعود لعراقيين بتهمة الانتماء للقوات العراقية.

من جهتها، قالت مفوضية حقوق الإنسان العراقية إنها سجلت أكثر من 400 ألف انتهاك بحق الأطفال في العراق منذ يونيو الماضي عندما سقطت الموصل وأجزاء واسعة من العراق بيد «داعش». وقال عضو المفوضية فاضل الغرواي: «إن عام 2014 يعتبر من أفظع الأعوام وحشية على الأطفال، الذين تعرضوا إلى مختلف أنواع الجرائم والانتهاكات على يد عصابات داعش». لافتاً إلى أن عدد الأطفال النازحين، بلغ مليوناً و250 ألف طفل.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا