• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مقتل قائد للمعارضة وإلغاء التصويت المبكر في تايلاند

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يناير 2014

بانكوك (وكالات) ـ قتل أحد قادة التظاهرات في تايلاند إثر إطلاق النار عليه، وأصيب تسعة أشخاص آخرون، خلال اشتباكات بين المحتجين ومجموعات مؤيدة للحكومة في بانكوك أمس. فيما ذكر مسؤولون عن الانتخابات، أن محتجين مناهضين للحكومة أغلقوا نصف مراكز الاقتراع تقريبا في بانكوك واجبروا السلطات على إلغاء التصويت المبكر في مراكز كثيرة للانتخابات المتنازع عليها الأسبوع المقبل.

وقتل سوثين ثارنثي بينما كان يخطب في الجماهير على سيارة بيك اب قرب مكتب تصويت، كما أصيب تسعة أشخاص آخرين بجروح.

وأصيب ثارنثي، زعيم «شبكة طلبة وشعب من أجل إصلاح تايلاند» بالرصاص في الرأس والرقبة خلال اشتباك مع ناشطين من مؤيدي الحكومة المعروفين باسم «أصحاب القمصان الحمراء» بضاحية بانج نا شمالي بانكوك.

وأفاد مسؤول بمركز «إيراوان» للطوارئ بأن هناك عدة مسنين بين المصابين التسعة، ولكن أحدا لا يعاني إصابة تشكل تهديدا على الحياة. ويرفع هذا الحادث الجديد الدامي إلى عشرة عدد القتلى منذ بدء الأزمة قبل حوالى ثلاثة اشهر ويقلص فرص تنظيم الانتخابات الأحد المقبل.

وفي بانكوك وحدها، اضطرت اللجنة الانتخابية إلى إقفال ما لا يقل عن 50 من 54 مكتب تصويت بسبب الحصار الذي يفرضه المتظاهرون على المكاتب. ومنع عشرات المكاتب من فتح أبوابها في أنحاء البلاد، خصوصا في الجنوب معقل المعارضة.

وتقاطع المعارضة الانتخابات المطروحة للخروج من الأزمة في أعقاب أسابيع من التظاهرات شبه اليومية في بانكوك، وبلغ بها الأمر حد منع السير في بعض الأحياء. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا