• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

حظي بزيارة الآلاف في «يوم العائلات»

جناح الإمارات بالجنادرية.. يروج لمعالم أبوظبي السياحية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 فبراير 2017

مرتضى البريري (الرياض)

تلألأ «جناح الإمارات» في مهرجان الجنادرية، وارتفع علم الدولة ليرفرف عالياً، وهيأ فريق هيئة أبوظبي للساحة والثقافة بساط الكرم أمام الضيوف، وامتدت الأيادي بإشارات الترحيب وبالقهوة العربية والتمر، وحرص الضيوف على البقاء بالجناح كثيراً من الوقت، للاطلاع على 40 فعالية، انتقتها «الهيئة» لتروج من خلالها لتراث الإمارات، وفي الوقت نفسه لم تغفل دورها كهيئة للسياحة، حيث تتصدر مقدمة المركز الرئيس للجناح شاشة تلفزيونية يتجمع أمامها الكثيرون من الزوار لمشاهدة العروض عن المرافق والخدمات، وظن بعضهم أنها إعلانات مرافق سياحية في دول أوروبية، كما تعودوا السفر إليها، لكن بدت عليهم الدهشة عندما عرفوا أنها في أبوظبي.

فرصة كبيرة

بسؤال إدارة جناح الإمارات في المهرجان، الذي تتواصل فعالياته من (1 إلى 17 فبراير الجاري) في العاصمة السعودية الرياض، أوضح سعيد الكعبي، مدير الجناح، أن «الهيئة» لديها خطة شاملة في برامجها التي تقدمها خلال مشاركاتها في المهرجانات الدولية، فلا تفوت فرصة إلا وروجت لمرافقها ومنتجاتها السياحية، حيث يستقبل المهرجان سنوياً ملايين الزوار من مختلف دول العالم، وتلك فرصة كبيرة أن يأتيك عدد كبير للاطلاع على التراث والموروث الشعبي، وبالتالي يكون لزاماً الترويح للمرافق السياحية، والسعي إلى استقطاب الزوار إلى أبوظبي، وترسيخ مكانتها العالمية باعتبارها من أهم الوجهات السياحية المستدامة، والتي تمتلك الكثير من التجارب السياحية المميزة التي تتوافق مع رؤية أبوظبي 2030، في ظل المحافظة على هوية الإمارة وتراثها وثقافتها.

السياحة الشتوية

مشاركة «جناح الإمارات» تلفت الأنظار إلى السياحة الشتوية في أبوظبي، حسبما قال الكعبي، فهو يجمع بين حضورها على خريطة السياحة العالمية بإرثها الثقافي والتاريخي، وفي الوقت نفسه نظرة إلى الحاضر والمستقبل، وهو الهدف الأسمى من تسليط الضوء على موروثنا، فليس المقصود الوقوف عنده والاكتفاء بالحديث عنه، فتوجيهات القيادة الحكيمة في دولة الإمارات تدعونا إلى التعامل معه على أنه نقطة انطلاق إلى المستقبل، بعد تعلم الدرس، وأخذ العبر من الأجداد الذين تركوا لنا تراثاً نعتبره نبراساً في طريق التقدم والازدهار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا