• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

القمة لأصحاب الهمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 24 أغسطس 2015

بدأت هيلن كيلر رحلة التعلم وهي تعيش مع الصعاب، فهي فتاة صمّاء عمياء، وفي المقابل كانت صاحبة طموح كبير، بدأت رحلةَ التعلُم بتحديات عظيمة واجهتها، وأهلها إصرارها للوصول للمرحلة الجامعية، حيث ازداد حجم تحدياتها وقررت أن تستمر في مواجهتها، وكانت معلمتها الرائعة (آن سوليفان) سبباً لنجاح هيلين، حيثُ أصرّت على مُساندتها طوال فترة دراستها الجامعية. هيلين كيلر تُعتبر رمزاً من رموز الإرادة الإنسانية التي تخطت حواجز الألم والصُراخ، وكانت تعمل دونَ كلل أو ملل!

هيلين كيلر تُعتبر اليوم من أهم الأُدباء والنُشطاء عبر التاريخ، ناهيك عن قصتها العظيمة التي دونتها الكُتُب واستندت عليها هِمَمُ الذين عرفوها.

القمـّة لأصحاب الهِمَم، هي العبارة التي افتتح بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم القمة الحكومية الثالثة.. فكانت الرسالة عظيمة وواضحة «من أراد القِمّة لا بُد لهُ من هِمّة ينهضُ بها وتنهض به، إن الأجيال اليوم تتلقى الأفكار المتميزة وتحوز على اهتمامٍ مُميز من القادة والوطن لتكونَ مؤهلةً للاستمرار على درب النجاح بتميُّز.

النهضةُ الفكرية تصنع أوطاناً، وشخصيات تحمل الهمّة لا بد أن تصنع الفارق الأكبر في التواصل والارتقاء، وقد ذكرتُ هيلين كيلر (تقريباً لشعور الفخر في النفس) وأمثالُ هيلين في حاضرِنا كُثُر ممن حملوا الهمّة من أجل أن يرفعوا راية وطنهم عالياً على سبيل الذكر لا الحصر المُحامية الإماراتية (منار الحمّادي) كفيفة البصر، مُستنيرَة الفكر قوية العزم والطموح، جاء تكريمها من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بوسام رئيس مجلس الوزراء ضمن فئة الموظف الحكومي المتميز استناداً على سجِلها الحافل بالإنجازات حيثُ تولت 50 قضية كسبتها كلها.

إنهُ لشرف عظيم يوم تصل القمّة ويحتفلُ بكَ الوطن، وإنها لميزة عظيمة أن تكون من أصحاب الهِمم.

نوف سالم

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا